رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

بروتوكول تعاون بين «التجارى الدولى» وجامعة بنها

كتبت ــ مها حسن

وقعت مؤسسة «التجارى الدولي» بروتوكول تعاون مع «جامعة بنها» بقيمة نحو 2 مليون جنيه، لدعم المصروفات التشغلية لوحدة عناية الأطفال ووحدة عناية الأطفال المبتسرين بمستشفيات الجامعة، يأتى ذلك فى إطار إدراك البنك بأهمية العمل على توطين أهداف التنمية المستدامة العالمية على المدى الطويل.

تم توقيع البروتوكول بحضور كلٍ من المهندس شريف سعيد، مدير مؤسسة «التجارى الدولي»، و دينا سليمان، مُخطط برامج المؤسسة، هذا بالإضافة إلى الدكتور ناصر الجيزاوي، القائم بأعمال رئيس جامعة بنها، واللواء عبد الحميد الهجان، محافظ القليوبية، والدكتور عادل العدوي، وزير الصحة الأسبق ورئيس لجنة تنمية موارد المستشفيات الجامعية.

جاء ذلك استكمالا لبروتوكول الشراكة الموقع بين الجانبين بقيمة 12.4 مليون جنيه، لتجهيز إقامة أكبر قسم حضانات حديثة ومتطورة بمستشفى الجامعة لخدمة مواطنى محافظة القليوبية ومحافظات الدلتا، بطاقة 33 حضانة و 10 اسرة رعاية مركزة للاطفال من بينها حضانات متنقلة مزودة بأجهزة تنفس صناعى وحضانات إفاقة، فضلا عن تزويد استقبال قسم النساء والتوليد بحضانات لخدمة الأطفال حديثى الولادة وغيرها من التجهيزات والأجهزة الطبية.

وفى هذا السياق، أشار «السعيد» إلى أهمية الدور الذى يقوم به القطاع المصرفى بإعتباره داعم رئيسى للمجتمع، مؤكدًا أن استراتيجية «التجارى الدولي» تسعى دائمًا إلى تطوير وتحسين مستوى المعيشة للفئات المستهدفة مع التركيز على قطاع صحة الأطفال، والتى تُعتبر من أكثر القطاعات احتياجًا.

كما أوضح «السعيد» ان مؤسسة «التجارى الدولي» تهتم بدعم وتطوير الخدمات الطبية المتميزة، وذلك من أجل تحسين أوضاع المجتمع المصرى والارتقاء بخدمات الرعاية الطبية فى مجال صحة الأطفال، والتى خصص لها البنك 1.5% من أرباحه سنويًا لخدمة الأطفال من عمر يوم وحتى 18 عامًا.

وفى السياق ذاته، أعرب « الجيزاوى « عن سعادته بالتعاون المستمر بين الجامعة ومؤسسة «التجارى الدولي»، مؤكدًا أن الجامعة ترحب دائما بالمشاركة المجتمعية لتنمية موارد وخدمات المستشفى الجامعى حتى تستطيع القيام بأداء واجبها الخدمى من خلال تقديم خدمة صحية لائقة.

وأشاد «العدوي» بالدعم المُقدم من البنك التجارى الدولى لمستشفيات الجامعة، مشيرًا إلى أن المستشفيات الجامعية تعد عصب الخدمة الصحية على مستوى الجمهورية، لما تملكه من خبرات وكفاءات وأساتذة وإمكانيات علمية وعملية، حيث تعد الركيزة الأساسية لتقديم الخدمة الصحية بمختلف أنحاء الجمهورية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق