رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

اتجاه لإعلان بينيت رئيسًا لوزراء إسرائيل

القدس المحتلة – وكالات الأنباء
بينيت

بعد محادثات ماراثونية استمرت حتى الساعات الأولى من صباح أمس، دخلت جهود تشكيل حكومة التغيير المناهضة لرئيس الوزراء الإسرائيلى ورئيس حزب “الليكود” بنيامين نيتانياهو مرحلة الحسم، حيث من المتوقع أن يتم إعلان رئيس حزب “يمينا” نفتالى بينيت رئيسا للوزراء خلال ساعات.

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن يائير لابيد رئيس حزب “هناك مستقبل” أو “يش عتيد”، المكلف من الرئيس الإسرائيلى بتشكيل الحكومة ينوى إعلان نجاحه فى مهمته، على أن يتولى بينيت رئاسة الحكومة فى إطار صفقة تناوب بينهما، وعلى أن يتولى لابيد رئاسة الوزراء بعد ذلك، لينهى رئيس حزب “يمينا” ١٢ عاما متعاقبة من رئاسة نيتانياهو للحكومة.

وفى إطار محاولاته إحباط تشكيل «حكومة التغيير»، بعث حزب الليكود رسالة إلى الرئيس رؤوفين ريفلين والمستشارتين القضائيتين فى ديوان الرئيس والكنيست، طلب فيها رفض مصادقة ريفلين على تشكيل الحكومة ما دام لابيد لا يستعرض تشكيلة الحكومة وتفاصيل أخرى حول ذلك، كما أنه اعترض على تولى بينيت أولا رئاسة الحكومة باعتبار ذلك مخالفا للقانون، وأنه على لابيد تولى رئاسة الحكومة باعتباره المكلف بهذه المهمة.

ووفقا للقناة ١٢ التليفزيونية، فإنه لا توجد مشكلة بأن يكون لابيد الثانى فى التناوب على رئاسة الحكومة، وأشاروا إلى أن البند ١٣ ج للقانون ينص على أن «عضو الكنيست الذى شكل الحكومة سيرأسها»، لكن البند «ب» ينص على أنه على الرغم مما جاء فى البند ١٣ ج، فـبالإمكان أن تكون الحكومة التى تم تشكيلها حكومة تناوب وفقت لنص هذا القانون الأساس، ولم يتم تحديد من الأول بالتناوب. ومع ذلك، لا تزال المفاوضات الائتلافية تواجه عقبات إذ يعارض «يمينا» أن يتولى نائب عن حزب «إسرائيل بيتنا» برئاسة أفيجدور ليبرمان رئاسة لجنة المالية البرلمانية، مطالبا بأن يسند هذا المنصب إلى نائب عن حزب آخر.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق