رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

النقد الدولى: مصر فى مقدمة الدول الداعمة لحل مشكلة ديون السودان.. وبرنامج لخفضها إلى 8 مليارات

كتبت ــ سارة العيسوى

أكد الدكتور محمود محيى الدين المدير التنفيذى لمجموعة الدول العربية بصندوق النقد الدولى أن السودان تعانى من تراكم الديون منذ سنوات طويلة بسبب عدد من المشكلات الاقتصادية المتشابكة وتراجع العديد من القطاعات الاقتصادية والانتاجية إلى جانب عزلته عن المجتمع الدولى وعزوفه عن التعاون مع المؤسسات المالية الكبري.

وقال إن هذا الوضع اختلف الآن بعد وجود حكومة تسعى إلى تحقيق إصلاح حقيقى واكتساب ثقة المجتمع الدولي، مما أدى الى وجود تضامن دولى وعربى لمساندة السودان فى الخروج من ازمتها.

واشار الى ان مصر فى مقدمة الدول العربية التى ساندت جهود حل مشكلة تراكم الديون السودانية، وظهر ذلك جليا فى عدة محافل دولية والتى تستهدف التخلص من أعباء الديون وتهيئة المناخ للاقتصاد للنمو والنهوض.

وكان صندوق النقد والبنك الدوليين قد أكدا أهلية السودان للحصول على تخفيف لأعباء الديون من خلال مبادرة دعم البلدان الفقيرة المثقلة بالديون (هيبيك). 

كما أشار كل من صندوق النقد والبنك الدوليين الى ان  تخفيف أعباء الديون فى السودان سيساعد على تحسين الأوضاع الاقتصادية والآفاق المستقبلية ورفع المستويات المعيشية للشعب السوداني.

 ويهدف التحليل المبدئى لأهلية تخفيف أعباء الديون إلى أن ديون السودان وصلت لمستوى لايمكن الاستمرار فى تحمله حيث تصل إلى أكثر من 150% من إجمالى الناتج المحلى وعشرة اضعاف الصادرات ، مع افتراض التطبيق الكامل لتخفيف أعباء الديون ومشاركة جميع الدائنين، يمكن تحقيق انخفاض تقديرى فى ديون السودان من 60 مليار دولار إلى 8 مليارات دولار عند نهاية برنامج خفض الديون.

ويشير صندوق النقد إلى أنه يجب على السودان القيام بعدة إجراءات تمهيدا لخفض الديون منها:

إنشاء سجل أداء مُرْضٍ لمدة ستة أشهر فى إطار البرنامج الذى يتابعه خبراء الصندوق والمستوفى لمعايير الشريحة الائتمانية العليا؛ وكذلك اعتماد استراتيجية للحد من الفقر؛ووضع خطة لتسوية المتأخرات المستحقة لصندوق النقد الدولى والبنك والدولى وبنك التنمية الإفريقى ورصد الموارد اللازمة لها - مما يسمح للسودان باستعادة أهليته للاقتراض من هذه المؤسسات.

كما يجب أن تعمل السودان على استكمال عملية تسوية الديون الخارجية، بحيث توضح طبيعة ديون السودان والجهة الدائنة وشروط الدين، والحصول على ضمان التمويل من الجهات الدائنة لتقديم مساعدة تخفيف أعباء الديون بشروط مماثلة ،بما يسمح بتطبيق معامل التخفيض المشترك بالتساوى على رصيد مديونياتهم.

وأشاد صندوق النقد الدولى ببرنامج الاصلاح الاقتصادى الذى وضعته الحكومة السودانية والذى يهدف الى استقرار الاقتصاد وتعزيز الحماية الاجتماعية ودعم القطاع الخاص والعمل على ضبط عجز الموازنة وخفض التضخم الذى وصل لمعدلات قياسية تصل إلى 300 % والذى يرجع بشكل أساسى لأزمة نقص الغذاء والوقود.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق