رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

قواعد عشق «بحر الرمال الأعظم»

عاطف المجعاوى

يتزايد عشاقها يوما بعد يوم، ويهيمون بها، لطبيعتها المتفردة فى إشباع روح المغامرة والفضول لديهم، فهى تغوص بهم فى عصور ما قبل التاريخ، حيث تختفى معها جميع مظاهر الحياة التقليدية، ويعودون إلى حياة البدو البسيطة.


وعلى الرغم من حداثة عمرها ، يظل مؤشر نجاحها فى صعود مستمر، إنها سياحة اكتشاف الحياة والجمال فى بحر الرمال الأعظم !


ويمتد بحر الرمال الأعظم بطول 650 كيلو مترًا تقريبًا، من الشمال إلى الجنوب، وبعرض 300 كم من الشرق إلى الغرب، وتقع واحة سيوة فى الجزء الشرقى منه.

وقد تفنن شباب سيوة فى إعداد برامج لهذه السياحة الوليدة، وتوفير سيارات حديثة مجهزة ذات دفع رباعى، تستطيع السير فى المناطق الآمنة الغير متحركة على أمواج رمال البحر الأعظم الهائلة الارتفاع والانخفاض معا. وتشمل الرحلة – التى لاتخلو من المغامرة- زيارة مناطق «بئر واحد» و«العين السخنة» و»العين الباردة»، بالإضافة إلى بحيرة «شياطة»، وكلها مناطق تقع فى وسط بحر الرمال الأعظم المهيب، الذى يطلق عليه أهالى سيوة باللغة الأمازيغية «الغورد أزوار».


ويتضمن برنامج الرحلة المميزة أيضا، حفلات سمر تقدم خلالها الوجبات الجافة والشاى «الزردة»، الذى يتم إعداده على جمرات الحطب، مضاف إليه عشبة «اللويزة» أو النعناع المجفف.


رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق