رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

سماء غزة تتحول إلى حمم نارية.. ونيتانياهو: «دعم مطلق من بايدن»

غزة ــ تل أبيب ــ وكالات الأنباء
فلسطينية تودع أحد شهداء المجازر الإسرائيلية

  • استهداف منزل السنوار وقادة حماس.. واستشهاد ٢٩ فلسطينيا بينهم ٨ أطفال

تواصل التصعيد الإسرائيلي فى الأراضي الفلسطينية أمس حيث أعلن جيش الاحتلال استهداف منزلى رئيس المكتب السياسى لحركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار وشقيقه محمد رئيس الخدمات اللوجستية بالحركة، وذلك في الوقت الذي شهد قطاع غزة مذبحة جديدة في حي الرمال راح ضحيتها ٢٩ فلسطينيا بينهم ٨ أطفال تحت إشراف وزير الدفاع الإسرائيلي بينى جانتس.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أن سماء غزة تحولت إلى حمم نارية من شدة القصف الكثيف الذي شنته طائرات الاحتلال الحربية في لحظة واحدة، وأدى إلى رعب وخوف في صفوف الأطفال الآمنين وسط صراخ وعويل من النساء والأطفال.

وقدرت عدد الغارات التي شنتها طائرات الاحتلال بأكثر من ٥٠ غارة غير مسبوقة في دقائق قليلة على حي الرمال الشمالي وشارع الوحدة ومحيط ملعب فلسطين والمناطق الغربية والجنوبية لمدينة غزة .

وأظهرت مقاطع فيديو إشراف وزير الدفاع الإسرائيلي بنفسه، وقائد سلاح الجو الإسرائيلي شخصيا، من إحدى القواعد الجوية، على القصف المكثف الذي استهدف قطاع غزة في الساعات الأولى من صباح أمس.

وعلى صعيد متصل، قال شهود عيان إن الغارات التي تشنها الطائرات الحربية الإسرائيلية على قطاع غزة استهدفت كل الشوارع التي تؤدي لمستشفى الشفاء في القطاع، حيث لم تعد صالحة لسير سيارات الإسعاف.


الآلاف يشيعون جثمان شهيدا بالضفة الغربية

ومن جانبه، أكّد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نيتانياهو عبر التليفزيون أنّه يلقى «دعماً مطلقاً» من الرئيس الأمريكي جو بايدن، بعد مكالمة هاتفية بينهما. وأكد نيتانياهو مواصلة العمليات الإسرائيلية بكامل قوتها في غزة حتى تحقق أهدافها ووفق الضرورة، ووصف الوضع في الداخل الإسرائيلي بالخطير، وأن أمام تل أبيب أياماً صعبة.

وأعلن الجيش الإسرائيلي أن «موجة الضربات المستمرة استهدفت أكثر من ٩٠ هدفا في أنحاء غزة» خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية. وأشار إلى أن الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة أطلقت حتى صباح أمس حوالي ٢٩٠٠ صاروخ نحو إسرائيل، سقط ٤٥٠ منها داخل القطاع في حين اعترض نظام القبة الحديدية الإسرائيلي نحو ١١٥٠ صاروخا، وذلك على حد قوله.

وأكد الجيش الإسرائيلي استهداف البنية التحتية لحركتي حماس والجهاد ومن بينها نظام أنفاق واسع في ٣٠ موقعا بحوالي ١٠٠ غارة، واستهداف مصانع للأسلحة ومخازن ذخيرة.

فى المقابل، أعلنت «كتائب القسام»، الجناح العسكري لحركة «حماس»، عن شنها هجوما صاروخيا جديدا على مستوطنة نتيفوت وقاعدة حتسور الجوية في جنوب إسرائيل، «ردا على استهداف العدو للمدنيين الآمنين».

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق