رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

المناطق الحرة «نافذة» على الأسواق العالمية

سارة العيسوى

«المناطق الحرة» إحدى الآليات الاساسية لجذب الأستثمارات المحلية والأجنبية وفتح المجال أمام دعم تنافسية المنتج المصرى فى الأسواق الخارجية، مما يجعل منها طريقا سريعا نحو التصدير الكبير فى الحجم والعالى فى القيمة.

وجاء التفكير فى إنشاء المناطق الحرة منذ سبعينيات القرن الماضى بصفتها شكلا جديدا من اشكال الاستثمار المميز ، وآلية مهمة لزيادة الصادرات، ورفع الناتج القومى، إلى جانب توفير فرص عمل للشباب وتحسين مستوى معيشة العديد من الأسر. وكان من أوائل المناطق التى أنشئت المنطقتان الحرة ببورسعيد ومدينة نصر.

وتتميز تلك المناطق بكونها نافذة تصديرية على الأسواق العالمية، بالإضافة إلى توفيرها العديد من المزايا الأخرى فى مقدمتها أراض مكتملة المرافق والبنية الأساسية، إلى جانب خصوصية التعامل فيها من حيث النواحى الجمركية والاستيرادية والنقدية وغيرها مما يتعلق بحركة البضائع دخولاً وخروجاً، مما يسمح بقدر كبير من الحرية فى المعاملات التى من شأنها جذب الاستثمارات.

ويقول المستشار محمد عبد الوهاب الرئيس التنفيذى لهيئة الاستثمار، إننا نعمل على خطة متكاملة لتطوير المناطق الحرة بمختلف المحافظات، للارتقاء بالخدمات التى تقدمها وتطوير العمل والإنتاج بما يسمح بزيادة معدلات التصدير.

وأضاف أن الخطة تتضمن افتتاح مركز لخدمات المستثمرين بالمناطق الحرة التى تعمل بنظام الشباك الواحد، حيث يوجد بالمركز ممثلون عن الجهات الحكومية التى يحتاج إليها أى مشروع أو مستثمر لبدء نشاطه والتوسع فيه، منها خدمات إصدار التصاريح والتراخيص، واستخراج السجل التجارى، وممثلون عن الضرائب، والغرف التجارية، والشهر العقارى، والتأمينات الاجتماعية، وهيئة التنمية الصناعية، كما يمكن من خلال هذه المراكزاعتماد محاضر مجالس الإدارة والجمعيات العامة العادية وغير العادية للشركات دون الحاجة للذهاب إلى المقر الرئيسى للهيئة، بالإضافة إلى توافر الخدمات الأخرى مثل اعتماد زيادة رأس المال وفواتير الاستيراد الخاصة بالآلات والمعدات اللازمة لإنشاء وتشغيل المشروعات، والإعفاءات الجمركية، وتغيير النشاط.

وأضاف أن الهيئة تعمل على تذليل جميع العقبات أمام المستثمرين، واتخذت إجراءات استثنائية للتيسير على المستثمرين خلال جائحة كورونا، موضحا أن قطاع المستلزمات الطبية من القطاعات التى لها اولوية فى الفترة الحالية، نظرا للحاجة إلى مزيد من المنتجات الطبية والصحية للسوق المحلية.

ويقول الدكتور محمد برماوى صاحب أحد المصانع بالمنطقة الحرة بالإسماعيلية، إن هناك طفرة كبيرة فى استثمارات المناطق الحرة والتيسيرات للمستثمرين، أهمها خدمة الشباك الواحد وتوافر ممثلين لجميع الهيئات والجهات التى يحتاجها المستثمر، وهو ما يمثل عنصرا مهما لتوفير الوقت والجهد على المستثمر. وأشار إلى أنه بدأ مشروعه لصناعة المستلزمات الطبية بالمنطقة الحرة بالإسماعيلية، موضحا أنه يستهدف التصدير للأسواق الخارجية وخاصة الإفريقية.

وأضاف أن سوق المستلزمات الطبية فى مصر كبيرة، وأن هناك فرصا واعدة للتصدير فى ظل استمرار جائحة كورونا والحاجة إلى استخدام الكمامات وغيرها من مستلزمات الحماية، بالإضافة الى سد احتياجات المستشفيات والشركات والقطاعات الاقتصادية المختلفة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق