رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

غدا تتفتح الزهور فى السيـرك القومى

باسم صادق عدسة ــ محمد منير ــ حسن عمار

قد يكون أطفال السيرك هم أكثر صغار العالم شعورا بالسعادة والتعب فى آن واحد، ففى الوقت الذى يشكو فيه أقرانهم من غياب آبائهم لفترات طويلة بسبب العمل، إلا أن عالم السيرك قائم بالأساس على عائلاته منذ نشأته عالميا ومصريا، وبالتالى فإن صغار السيرك أكثر حظا بمشاركتهم لآبائهم فى عملهم وتعلم الأكروبات وتقديمها للجمهور، وهو ما يسمح لهم بمرافقتهم وقتا أطول.


وفى مقابل ذلك يبذل صغار السيرك جهدا خارقا سعيا لإسعاد الجمهور فى كل الأوقات، فهم مطالبون دوما بالمذاكرة والتدريب الشاق والتركيز لتعلم ألعاب بهلوانية بها قدر كبير من المغامرة والمخاطرة، ثم اللعب مع أصحابهم.. معادلة مرهقة ولكنها ممتعة يعيشها كل يوم زهور السيرك القومى بالعجوزة. فها هى اللاعبة »الكاوتشوك« منة حسن تبهر جمهورها بأدائها الممتع وضحكتها الطفولية البريئة رغم صعوبة فقراتها التى دربتها عليها رباب المصرى، بينما يقتسم الطفل كمال مع والده محمد كمال بطولة ألعاب التوازن على الأرجل والسلم الهوائى فى شجاعة وتوافق عضلى وعصبى نادرين، ولا تفارق الابتسامة الطفل أمير مهند وهو يداعب الكرة ويستعرض مهاراته فى التوازن والمشى عليها دون أن يسقط من فوقها.


وبألعاب المطبخ الصينى يقف الشاب يوسف النوبى متألقا فى تلقفه للسكاكين والأطباق وعيناه تلاحقها بشغف وتركيز بالغين.. وأمام لعبة الرمى بالخناجر ليس هناك أمهر من محمود أبو العيون وهو يطبق قواعد النيشان الاحترافية على جسد ابنته روح المثبت على قرص دائرى متحرك. مغامرة مبهرة تحبس الأنفاس وليس مسموحا فيها بالخطأ.. بستان تتسابق زهوره على التفتح كل ليلة فى لقاء الجمهور مثلما يفعلون خلال أيام العيد فى حفلتى الرابعة والسادسة مساءً. بينما يستعد السيرك القومى بقيادة وليد طه لإطلاق أول مركز إبداعى تدريبى لإعداد وتأهيل أجيال جديدة من لاعبيه بمناهج علمية وعالمية. فهنيئا للسيرك بعائلاته وصغاره نجوم الغد.




رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق