رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

بالعقل
«لقاح كوفيد» ابدأ بنفسك

لقاح «كوفيد ١٩» لم يعد اختيارا، فمع الانتشار الكبير وأعداد الإصابات المستمرة فى الزيادة خلال شهر رمضان واضطرار الحكومة لاتخاذ بعض الإجراءات الاحترازية الإضافية للحد من التجمعات ومحاولة السيطرة على زيادة الإصابات، أصبح الأمر يستدعى التوسع فى عملية التطعيم بلقاح «كوفيد ١٩» ووجود خطة محكمة من الدولة لتوفير اللقاح وتوزيعه بالشكل العادل لتغطية اكبر نسبة من السكان، فالوصول لمرحلة الأمان يتطلب تطعيم أكبر نسبة من المواطنين.

وبالنظر إلى الوضع العالمى، نجد تجربة بريطانيا التى حققت نجاحا كبيرا بعد أن تمكنت فى عدة اشهر من تطعيم ما يقرب من ٢٢ مليون مواطن، بما مكن رئيس الوزراء البريطانى بوريس جونسون الذى ألقى بيانا متشائما فى بداية الجائحة توسطته العبارة الأشهر «استعدوا لفقد أحبائكم» والتى كانت بمثابة صدمة للعالم كله وليس للانجليز فقط، بفضل اللقاح اختفت هذه العبارة لتحل محلها عبارات الأمل بالعودة التدريجية للحياة الطبيعية وبدء المرحلة الأولى لإزالة القيود بعودة الطلاب إلى مدارسهم .

وعلى صعيد الشرق، نجد تجربة الهند تلقى بظلال الخوف مرة أخرى من الانتشار الكبير للوباء وتحور الفيروس ليفتك كل يوم بآلاف الأحباء، وذلك مع ضعف عملية التلقيح وأعداد السكان الكبيرة وضعف الإجراءات الاحترازية.

وبالرغم من اختلاف الظروف الاقتصادية والاجتماعية لكلا الدولتين، إلا ان العبرة منهما واحدة بالنسبة لنا وتؤكد انه لا مفر من وجود خطة مدروسة وواسعة لتطعيم أكبر عدد من المصريين فى أسرع وقت، وبالفعل أعلنت وزارة الصحة عن وصول كمية جديدة من اللقاحات إلى جانب تصنيع اللقاح الصينى فى مصر، ويتطلب الأمر الإسراع بتوفير المزيد فى أسرع وقت.

ومن جانب اخر، فلا مجال لتقاعس المواطنين أو ترددهم فى التسجيل للحصول على اللقاح، فالوصول لمرحلة الأمان يحتاج تطعيم اكبر عدد من المواطنين، ولابد أن نكون على ثقة فى تعامل الدولة مع هذا الملف، وأنا بدأت بنفسى واسرتى وسجلت للحصول على اللقاح وحصلت على الجرعة الأولى منه بالفعل، فابدأ بنفسك وأسرتك ولا تترد لنكون جميعا فى أمان.


لمزيد من مقالات إيمان عراقى

رابط دائم: