رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

بشفافية
المسئولية..أمانة

المسئول الأول عن منظومة (العدالة الإجتماعية) هو الرئيس عبدالفتاح السيسى والذى يسعى لمد رعايتها لكل المصريين فى إطار فهم أشمل لحقوق الانسان يتجاوز النظرة الغربية الضيقة لهذه الحقوق.هذا الفهم الاشمل لحقوق الإنسان يتجاوز أيضا المنظور الإغاثى الذى كان يقتصر على تقديم الدولة لمساعدات مادية وعينية للفئات الأولى بالرعاية فحاليا تركز القيادة المصرية على منظور أعم فبجانب هذه المساعدات يسعى لتعزيز القدرات الإنتاجية لجموع المصريين خاصة الشباب والمرأة المعيلة عبر تقديم تيسيرات ودعم حقيقى لإقامة المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ضمن الرؤية الإستراتيجية لمصر 2030، وهو ما تترجمه العديد من السياسات والمبادرات وأخرها المبادرة الرئاسية (حياة كريمة) التى أطلقها الرئيس والتى تسعى لتوفير سكن حضارى بديلا عن العشوائيات، إلى جانب حزمة من البرامج الهادفة لتوفير فرص عمل وتأهيل الفئات الأولى بالرعاية للانخراط فى سوق العمل بجانب مبادرة تنمية الريف. هذه الجهود تعكس أمانة المسئولية لتحقيق العدالة الاجتماعية بالأفعال وليس بالشعارات البراقة التى يرددها الغرب، وهذه الجهود تمتد لمواجهة الزيادة السكانية، وهى قضية خطيرة ويجب التعامل معها على عدة أصعدة لعل أهمها البعد الثقافى والوازع الدينى حيث نعانى من مؤامرة تطلقها الجماعة المتطرفة بادعائها أن تنظيم النسل حرام شرعا، وهو ما رد عليه كثير من علمائنا ومنهم فضيلة الشيخ محمد متولى الشعراوى رحمه الله بان تنظيم النسل أمر محمود لحسن رعاية الأطفال والبيت والزوج، ولذا نأمل فى مواجهة أراء هذه الجماعة الضالة عبر حملة قومية يشارك فيها الأزهر الشريف وعلماؤنا الإجلاء من مختلف التخصصات حتى نبدد هذا الفكر الظلامى، لنوجد جيلا جديدا يحقق القوة الحقيقية للحاضر والمستقبل.

[email protected]
لمزيد من مقالات عبد الفتاح ابراهيم

رابط دائم: