رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الزمالك يغلق ملف القمة.. ويستعد لمواجهة إنبى

محمد نبيل
الزمالك يبدأ الاستعداد لمواجهة انبي

  • «كارتيرون» يرحب باستكمال الدورى دون لاعبى المنتخب الأوليمبى

سيكون فريق الكرة الأول بنادى الزمالك مضطرا لغلق ملف مباراة القمة، التى جمعته مساء أمس أمام الأهلى، سريعا ودون التوقف أمامها كثيرا، خاصة فى ظل ضغط المباريات، وتوالى أسابيع مسابقة الدورى، حيث سيبدأ الفريق من اليوم الاستعداد لمواجهة إنبى مساء الجمعة، وسيحرص الجهاز الفنى على وضع برنامج استشفائى للاعبين الذين شاركوا فى لقاء أمس، بينما يخضع باقى المجموعة لتدريبات قوية وفق البرنامج التدريبى، مع ترقب موقف المصابين أو من كانوا فى مرحلة التأهيل أمثال ثنائى الحراس محمود جنش وأبوجبل، بالإضافة إلى عبدالله جمعة.

وعاش الفرنسى باتريس كارتيرون ساعات من القلق أمس قبل مواجهة الأهلى، وكان أكثر من وقع عليه الضغط فى هذه المباراة، خاصة أنه منذ عودته للفريق وهو يبحث عن كسب ود الجماهير، وحتى أمس لم ينجح فى هذا الأمر، خاصة بعد أن تحمل للمرة الثانية جزءا من مسئولية خروج الفريق من بطولة دورى أبطال إفريقيا عندما خسر أولى مبارياته مع الفريق أمام الترجى التونسى، ولم يستطع تحقيق الفوز على الأهلى قبل أسابيع قليلة فى الدورى، على الرغم من أن كل المؤشرات وقتها كانت تؤكد ارتفاع أسهم الزمالك لتحقيق الفوز.

فأمس لم يكن أمام الفرنسى سوى تحقيق الفوز، لبدء صفحة مع الجماهير تكون بلا ذكريات سيئة، بالإضافة إلى أن الفوز سيؤمن الصدارة للفريق، ويوسع الفارق مع الأهلى، ليقترب خطوة نحو استعادة درع الدورى الغائبة منذ سنوات.

وحاول «كارتيرون» إزالة الضغط الواقع عليه بتأكيد أن مواجهة الأهلى تساوى ثلاث نقاط فى مشوار طويل للدورى، فالزمالك ينافس على اللقب، وكل ما يحتاجه هو الاستمرارية، وما تعوقه عن تحقيق أهدافه حالة الإرهاق التى تضرب لاعبيه، وسياسة التدوير ستطول بعض المراكز، والمشكلة أن هناك مراكز من الصعب ان يتم تغيير اللاعبين فيها، لعدم وجود البديل الكفء.

وقال الفرنسى: أوافق على استكمال الدورى دون لاعبى المنتخب الاوليمبى، ويجب على جميع الفرق ان توافق على هذا الطلب، حتى ينتهى الدورى مبكرا.. القرار فى مصلحة الجميع. ونفى المدرب أن تكون مشكلاته مع الجهاز الفنى تسببت فى انقسام بالفريق، مؤكدا أن علاقته متميزة مع الجميع، وكل ما فى الأمر هو وضع سياسة يلتزم بها الجميع، لحماية الفريق. وأضاف: لسنا فى حاجة لمدير كرة أو مشرف على الفريق، فكلما زاد عدد أفراد الجهاز الفنى للفريق تحدث الخلافات، ونحن الآن كمجموعة واحدة داخل الجهاز نعمل بانسجام كبير، وربما إدخال عناصر جديدة خلال هذه الفترة قد يؤثر على هذا الانسجام.

وانتقد «كارتيرون» مستوى التحكيم بشكل عام، واتهمه بأنه تسبب فى إهدار عدد ليس بقليل من النقاط على الفريق، ويؤثر بالسلب على مقومات المنافسة، و«أبرز دليل مباراة بيراميدز الأخيرة التى شهدت أزمة الوقت الاضافى، لأن الحكم احتسب وقتا أقل من المعلن، وفى مباراة سموحة حدثت مشكلة فى التغييرات، وحرمنا الحكم من التغيير الخامس، فالجميع يتحدث عن التحكيم ويضعه تحت ضغط اكبر».

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق