رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

رحيل الموسيقار المصرى العالمى «عبده داغر»

كتب ــ علاء محجوب
عبده داغر

عن عمر يناهز 85 عاما رحل، ظهر أمس، الموسيقار المصرى العالمى عبده داغر. وقالت د.إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة، إن عالم الإبداع فقد أحد أهم نغماته الأصيلة وعبقرية فنية متفردة، مشيرة إلى أن الراحل امتلك مفاتيح أسرار الموسيقى وخباياها، وخلق أسلوبا مميزا فى العزف تحول إلى منهج علمي يتم تدريسه فى ألمانيا.

الموسيقار الراحل يعد تاريخا موسيقيا، ونشأ فى بيت يُعلم الموسيقى، حيث كان والده مدرسًا للموسيقى، وصانعًا وبائعًا للآلات الموسيقية، وكذلك جده، وتتلمذ على يد والده مجموعة من الفنانين الكبار أمثال محمد فوزى، وبليغ حمدى، ومع ذلك رفض والده أن يعلمه إياها، فعلم نفسه بنفسه، واستطاع أن يصنع منهجًا علميًا خاصًا به، على الرغم من أنه لم يكن يقرأ النوتة الموسيقية، ووصفه الغرب بفنان من أمة القرآن تتلبسه روح الفنانين العظام مثل «باخ وموتسارت»، وكرمته ألمانيا بوضع تمثال له بجوار العمالقة فى حديقة الخالدين. كما يدرس الغرب منهجه فى الموسيقى .

الموسيقار عبده داغر ولد فى مدينة طنطا 1936، وتعلم العزف على آلة العود فى سن السابعة، ثم جذبته آلة الكمان، وتعلمها فى سن العاشرة، بعدها عمل عازفا فى فرق العديد من مشاهير الغناء المصرى، منهم أم كلثوم، ومحمد عبدالوهاب، ومحمد عبدالمطلب، وأسس مع الموسيقار عبدالحليم نويرة فرقة الموسيقى العربية، وتولى الإشراف على بيت الكمان الشرقى، التابع لمركز تنمية المواهب بالأوبرا.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق