رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الثقافة وسيلة لفعل الخير في "نوادي الكتب" على مواقع التواصل

داليا حسني
د.ريم بسيوني .. ونعيم صبري

بالفترة الأخيرة ومع صعود ظاهرة » نوادى الكتب « الثقافية المنتشرة على وسائل التواصل التى تجمع محبى القراءة وتحاول إنقاذ الكتاب وتحث على المعرفة والقراءة، لم تقتصر بعض تلك النوادى على الجانب الثقافى فقط بل سعى بعضها لتوظيف الثقافة كوسيلة للعمل الخيرى والمشاركة فى إسعاد الآخرين من خلال التبرعات بعائد مبيعات الكتب للمرضى أو المحتاجين أو الحالات الإنسانية .


أحد أبرز تلك النوادى هو مجموعة «Book it forward» وتقول رشا ماجد، مسئولة المجموعة لـ «الأهرام» إن هدفها خيرى فى المقام الأول حيث يتم أخذ الكتب كتبرع من الاعضاء وعرضها للبيع بمواعيد ثابتة بأسعار رمزية لأنها تكون مستعملة فى الاغلب ثم يتم التبرع بالعائد كل ثلاثة أشهر ويتم عمل استفتاء للأعضاء لاختيار جهة التبرع ثم يتم عرض إيصالات التبرع مع قائمة بأسعار الكتب التى تم بيعها لتحقيق النزاهة والمصداقية لدى الاعضاء للتأكد بأنه تم التبرع بالمبلغ كله. وتوضح أنه تم مؤخرا التبرع بحوالى 33 ألف جنيه منهما توجيه 6الاف لإجراء عملية لشاب والباقى تم التبرع به لمستشفى الدمرداش .

وأضافت أن هناك عددا من الكُتاب انضموا للمجموعة مثل علاء الأسوانى ود.ريم بسيونى ونعيم صبرى وأحمد مدحت سليم واخرين وأنهم بادروا بالتبرع بنسخ موقعة ومهداة من كتبهم وتم البدء فى إقامة مزادات أسبوعية تباع أعلى من سعر الكتاب العادى . وتشير إلى أن ذلك يسير بالتوازى مع هدف المجموعة كغيرها من نوادى الكتب فى نشر ثقافة القراءة.

وأشادت الكاتبة ريم بسيونى بفكرة « Book it forward»، معربة عن فخرها وسعادتها بمشاركتها فى فعالياتها وأن فكرتها تفيد الإنسان بفائدتين الأولى أنه يقرأ كتابا وأى كتاب له فائدة قوية من حيث إكساب خبرة وتجارب إنسانية وتعاطف مع الغير والفائدة الثانية أنك تكون سببا فى سعادة الآخر بمشاركتك فى شفاء مريض أو شراء أدوية أو أى شئ له علاقة بالمرض متمنية وجود أكثر من مجموعة تقوم بذلك الدور.

وقال الكاتب نعيم صبرى إنه تعرف على مجموعة Book it forward بالمصادفة فى اثناء تصفح الفيس بوك، ولفت نظره أنهم يجمعون تبرعات للمنشآت الصحية عن طريق بيع الكتب المستعملة، ولأنه يعانى ازدحام بيته بالكتب التى قرأها وأراد التبرع بها فسأل عن تفاصيل عملهم فشرحوه له بمنتهى الشفافية وأعطوه كل المعلومات كشخص عادى دون معرفة انه كاتب. وأرسل لهم بعض الكتب التى عرضوها بعد ذلك فى المجموعة وتبرعوا بقيمتها للمستشفيات المعلن عنها. وأضاف أنهم عندما تبينوا فيما بعد أنه كاتب اتصلوا به وشرحوا له ان بعض الكتاب يتبرعون بكتبهم موقعة لعمل مزاد عليها.فأرسل مجموعة من رواياته الموقعة ونزلت تباعا فى المزادات التى تتم كل يوم جمعة، معربا عن سعادته بالتجربة.

وتوضح صفوة صلاح الدين صاحبة مبادرة مجموعة Book4 Fund أنها مبادرة الهدف منها اما بيع الكتب المستعملة لمصلحة الطلبة غير القادرين وإما مساعدة أى شخص محب للقراءة ان يحصل على اى كميات من الكتب التى يحتاجها إذا لم تكن إمكاناته تسمح بشرائها، مشيرة إلى أن بعض تلك الكتب قيمة للغاية وتتوافر بأسعار رمزية أقل من ثلث سعرها الحقيقى وفى حالة ممتازة خاصة كتب الفن والمصريات، والتاريخ العتيقة. وأضافت أن اخر معرض للمجموعة كان لمصلحة اسطبل عنتر . كما شاركوا مع مبادرة «ركن الياسمين» لإيصال الكتب لمرضى كورونا بمستشفيات العزل بالاتفاق مع وزارة الصحة .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق