رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

محمود تيتو.. ساعة رضا

رانيا رفاعي - عدسة : محمد منير

كثيرة هى المهن التى ارتبطت تاريخيا بالمقهى .. ذلك النادى الرجالى الذى شكل جزءا معتبرا من حكايات الشعب المصرى.

لكن علاقة عم محمود تيتو بذلك المقهى الصغير فى شبرا لا تقف عند هذا الحد، هو بيته الثانى .. عنوانه الحقيقى الذى لا يتغير.


يأتى بحقيبته الكبيرة التى لا تختلط فيها عدة تصليح الساعات مهما تحركت.. كل شيء فيها موضوع بترتيب عجيب. فقط يفتحها وتظهر الزبائن من تحت الأرض لتسلمه قوت يومه كأمانة أرسلوا بها .. لا توجد أى لافتة تشير إلى أنه هنا .. الأكيد أنه أثبت أن اللافتات والمحال والإمكانات كلها مجرد شكليات لا يقف الرزق عليها.


عمره ٦٣ عاما عمل خلالها بشكل أساسى كعامل فى فندق شهير، لكن هوايته فى فك وتركيب مكونات هذه الآلة الدقيقة تمكنت منه منذ أيام شبابه الأولى وكانت حسبة موفقة .. فلم يبق له غيرها بعدما خرج على المعاش .. وهى التى وقفت إلى جانبه عندما أدرك أن الشركة التى كان يعمل على قوتها لم تكن تسدد ما عليها من تأمينات وبالتالى لا معاش له!.

السبحة هنا إلى جانب العدة وكوب القهوة من يد صاحب المقهى وصديق عمره .. يردد الذكر ولا يفاصل فى الأجر فيأمن غدر «عقارب» الزمن.



رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق