رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

421 مليون دولار من «التمويل الدولية» للقطاع الخاص

كتبت ــ مها حسن

أكدت وزيرة التعاون الدولى، أن مؤسسة التمويل الدولية ضخت تمويلات تنموية للقطاع الخاص خلال العام الماضى بقيمة 421 مليون دولار، بينما بلغت إجمالى استثماراتها خلال العقد الأخير نحو 4 مليارات دولار، بما دفع الجهود التى يقوم بها القطاع الخاص فى مختلف المشروعات التنموية، لافتة إلى أن مصر استطاعت أن تصمد أمام جائحة كورونا لتحقق نموًا إيجابيًا بفضل ما يتم تحقيقه على مستوى المشروعات التنموية من خلال الشراكة بين القطاعين الحكومى والخاص.

ومن جانبه أكد مختار ديوب، نائب رئيس مؤسسة التمويل الدولية الجديد، أهمية العلاقات الإستراتيجية بين مصر ومؤسسة التمويل الدولية، حيث تستهدف المؤسسة تعزيز آفاق التعاون مع القطاع الخاص فى مصر فى ضوء خطط الإصلاح الهيكلى التى تسعى الحكومة لتنفيذها، لافتًا إلى أن مؤسسة التمويل الدولية تعمل على دفع التنمية فى قارة إفريقيا من خلال استغلال مكانة مصر لتكون محورًا أساسيًا للتنمية الإقليمية.

جاء ذلك خلال اجتماع الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولى، مع نائب رئيس مؤسسة التمويل الدولية، عضو مجموعة البنك الدولى المسئولة عن تنمية القطاع الخاص، لبحث مجالات التعاون الثنائى والشراكات الجارية والمشروعات المستقبلية، وسبل تعزيز دور المؤسسة فى دعم القطاع الخاص فى مصر.

وأضافت وزيرة التعاون الدولى، أن 2021 سيكون عام تعزيز المشاركة مع القطاع الخاص فى ضوء أجندة التنمية الوطنية من خلال منصات التعاون التنسيقى المشترك التى تجمع الأطراف ذات الصلة من مؤسسات التمويل الدولية والقطاع الخاص وشركاء التنمية، موضحة أنه فى ضوء سعى دول العالم لزيادة الاعتماد على التمويلات الخضراء لتحقيق تنمية مستدامة وتعاف أخضر، فإن وزارة التعاون الدولى تسعى للتركيز فى مباحثاتها مع شركاء التنمية على إتاحة هذه الأدوات فى السوق المحلية للقطاعين الحكومى والخاص لتعزيز التنمية فى إطار رؤية مصر 2030.

وفى ذات السياق تطرق سيرجيو بيمنتا، نائب رئيس مؤسسة التمويل الدولية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إلى أهمية منصة التعاون التنسيقى المشترك التى دشنتها وزارة التعاون الدولى، للمضى قدمًا فى تعزيز الشراكات الدولية وتقوية العلاقات بين مؤسسة التمويل الدولية والقطاع الخاص.

وتناولت النقاشات مجالات التعاون المشتركة التى يمكن التركيز عليها الفترة المقبلة فى إطار الأولويات التنموية للدولة مثل الطاقة المتجددة والنقل وإدارة مياه الصرف الصحى وتحلية المياه.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق