رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

لحظة تأمل
من هنا نبدأ

تعد مبادرة حياة كريمة لتطوير القرى وتحقيق التنمية الشاملة بها، فرصة لدعم الصناعة الوطنية، وتوفير فرص عمل جديدة وخفض البطالة، ويتطلب الأمر إجراء دراسات مستفيضة لتحديد سبل الاستفادة القصوى من هذه المبادرة الواعدة، ونتوقف فى هذا الصدد عند النقاط التالية : ضرورة الاعتماد على الصناعة الوطنية فى شراء مستلزمات مشروعات التطوير، ومن ثمّ تشغيل المصانع بكامل طاقاتها الإنتاجية، واستغلال مساحات الأراضى الشاغرة فى المناطق الصناعية لتحقيق الاستغلال الأمثل منها. أن تكون القرى شريكا أساسيا فى التنمية الشاملة، وإقامة مجمعات صناعية حرفية بها. تفعيل مبادرة مهنتك مستقبلك للتدريب المهنى بالقرى والنجوع فى المحافظات بوحدات متنقلة، وذلك فى مختلف المهن ومنها «الحياكة»، وتركيبات الكهرباء، والسباكة، مع العمل على تمكين المرأة فى هذه المجالات. تقديم تمويل ميسر للمشروعات متناهية الصغر والمشروعات الصغيرة من خلال صندوق التنمية المحلية وبرنامج «مشروعك»، ودعم التكتلات الانتاجية، وتوفير الأراضى المطلوبة، وتيسير إجراءات الحصول على التراخيص لإنشاء المجمعات الحرفية، واستخراج رخص تشغيل المحال التجارية، وتعزيز فرص العمل فى المشروعات الإنشائية. توفير مشروعات صغيرة للمرأة المعيلة فى إطار التمكين الاقتصادى لها، وجعلها شريكا رئيسيا فى تنمية الريف بتحفيزها على الدخول فى سوق العمل، حتى ولو بمشروعات داخل منزلها. خفض معدلات الفقر، وتقديم الدعم للمشروعات الصغيرة باعتبارها الحل الأقوى لمكافحة الفقر ومجابهة البطالة، وتمكين الريف من أن يكون قوة دافعة للاقتصاد المصري، وإحداث نهضة شاملة فى كل المجالات. إن تشجيع الصناعات الوطنية المستخدمة فى هذا المشروع القومى سوف يساعد فى إحداث التنمية الاقتصادية والاجتماعية التى نسعى إليها فى جميع أنحاء مصر.


لمزيد من مقالات ◀ أحمد البرى

رابط دائم: