رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فرص استثمارية واعدة للشركات المصرية فى ليبيا

كتب ــ محمد حماد

دخلت العلاقات الاقتصادية بين مصر وليبيا، مرحلة جديدة من التعاون، بعد أن مهدت الزيارات الرسمية المتبادلة بين البلدين ، لتعزيز التعاون الاقتصادي، وفتح آفاق استثمارية جديدة للشركات المصرية فى عمليات إعادة الإعمار المرتقبة فى ليبيا.

وقال مستثمرون مصريون وليبيون، إن زيارة رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى كشفت عن إمكانات هائلة للتعاون المشترك، وتبعها مباحثات مثمرة أجراها الدكتور على محمود حسن، رئيس المؤسسة الليبية للاستثمار، وصندوق الثروة السيادى الليبي، مع المستشار محمد عبدالوهاب رئيس الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة فى مصر.

ووصف المستثمرون هذا التحرك ، بأنه خطوة أولى على طريق التطبيق الفعلى وتعزيز التعاون بين البلدين.

وقال طارق الادريسى نائب رئيس الجمعية المصرية الليبية المشتركة لرجال الأعمال والمستثمرين، إن المرحلة المقبلة ستشهد مزيدا من التعاون المشترك الذى يصب فى مصلحة البلدين، ويسهم فى تدفق الاستثمارات المشتركة. وأضاف أن الفترة المقبلة ستشهد انطلاق خطة عمل تعكف الجمعية على إعدادها ، بما يسهم فى زيادة مشاركة الشركات المصرية فى عمليات إعادة الإعمار المرتقبة فى ليبيا.

وأشار الادريسى إلى أن إقامة منطقة لوجستية مصرية فى مدينة السلوم يعزز التعاون الاستثمارى والتجارى بين مصر وليبيا خلال الفترة المقبلة، خاصة عند الانتهاء من تأسيسها وتشغيلها، الأمر الذى يقلل من الإجراءات وتكاليف النقل للسلع من مصر إلى ليبيا.

وكشف المهندس فتح الله فوزى نائب رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين ، ورئيس لجنة التشييد والبناء ، عن مشاركة وفد مصرى فى منتدى الاستثمار العربى المقرر عقده فى سبتمبر المقبل فى ليبيا. وأضاف أن المشاركة فى المنتدى تعزز من فتح آفاق استثمارية للشركات المصرية، من خلال فرص الاستثمار التى ستشهدها فعاليات المنتدى.

وأكد فوزى أن هناك عددا من نقاط القوى تعزز مشاركة الشركات المصرية فى عمليات إعادة الإعمار فى ليبيا، منها سابقة الأعمال والخبرة، فضلا عن قرب المسافة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق