رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

إلكترونى.. ولكن!

بريد;

لمسنا جميعا التنظيم الرائع لحملة القضاء على فيروس «سى»، والكشف على ٦٠ مليون مواطن خلال أقل من عام وعلاج المصابين، فلماذا لا تكون حملة التطعيم ضد كورونا على المستوى نفسه من التنظيم والنجاح؟، فالملاحظ فيها قلة عدد مراكز التطعيم، وبطء الإجراءات، والتزاحم غير الصحى للمترددين عليها..

صحيح أن الحجز إلكترونى، ومنظم رقميا، ولكن التفعيل البشرى أقل بكثير من تنظيم حملة فيروس «سى»، إذ كانت هناك مراكز تقريبا فى كل شارع فما الداعى لتكديس المواطنين فى مكاتب الصحة قليلة الإمكانيات أصلا، وما الداعى لنقل المواطنين إلى مسافات بعيدة عن محال سكنهم مثلما هو حادث مع ساكنى مدينة ٦ أكتوبر حيث يتم تطعيمهم، إما فى دهشور أو الشيخ زايد،  وتتكدس مناطق مثل حدائق القبة والوايلى فى مركز واحد، وهى ذات كثافة سكانية عالية، مع وجود أكثر من مكتب صحة، فبالمقارنة بحملة فيروس «سى» كان هناك فى منطقة مثل حدائق القبة أكثر من ١٠ مراكز للكشف والعلاج مع روعة التنظيم، وبلا أى تكدس.

د. صلاح يوسف عوض الله  ــ مركز بحوث الصحراء 

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق