رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أبو كف رقيق وصغير .. «بكار» .. قلبه وروحه مصرى

كتبت ــ أمل سرور

مازال نبيلا أمينا ، صادقا، بريئا، وطيبا، بشرته السمراء تخفى وراءها قلبا لا مكان فيه سوى للحب، أبو كف رقيق وصغير، اللى الكون مفتوح قدامه عشان يبدر جواه أحلامه. رائعة الراحلة دكتورة منى أبو النصر، التى كثيرا ما كان حلمها تقديم شخصية كرتونية من نبع الأصالة المصرية ، ووثيقة الصلة بالهوية المصرية والعربية فى ظل محاولات عدة لسرقة التراث المحلى.

«بكار» هو الشخصية التى صنعتها منى أبوالنصر فى فيلم كرتونى قصير، وبعد نجاحه قررت تحويله إلى مسلسل تليفزيونى يومى، واختارت الكاتب عمرو سمير عاطف، لصياغة أحداثه دراميا، فكتب أول حلقة لتأخذها دكتورة منى وتغلق مكتبها عليها لتضع التصور الكرتونى لشخصياته، وتنفذها مع مجموعة كبيرة من فنانى التحريك ، الذين اختارتهم بدقة من الشباب.

ذكر المؤلف عمرو سمير عاطف ، أنه تم اختيار اسم «بكار» لأن له صديقا يحمل نفس الاسم، والآخر أن له معانى جميلة فى اللغة، وعلى وزن ابتكار ومبكرا. وكان من أجمل ما قيل عن أغنية بكار، التى أداها محمد منير، هو ما قاله هو نفسه، «كنت أسير فى الشارع وقابلتنى الدكتورة منى أبوالنصر، وقالت لى عندى أغنية فى مسلسل كرتون تعالى غنيها، مكنتش عارف إنى بغنى نفسى وبغنى مصر كلها؛ لأن بكار شخصية مصرية جدا». «بكار» يعنى «منى أبو النصر» الفنانة الراحلة التى اتخذت من رمضان نقطة البداية نحو النجاح، لتحقيق جزء من أحلامها الموجهة لبناء شخصية الطفل المصرى، مقارنة بأطفال العالم، خاصة وقد كانت عضوة بمنظمة الرابطة الدولية لأفلام الرسوم المتحركة العالمية، لفنانى الرسوم المتحركة، وعضوة باتحاد الإذاعة والتليفزيون لجنة الطفولة والأمومة.

لم يمهلها المرض اللعين أن تستمر فى مسيرتها مع بكار، الذى عشقته وجعلتنا نرتبط به ، فقد جاء اليوم، الذى اكتشفت فيه إصابتها بمرض السرطان، ليخبو نجمها، وتسافر إلى باريس لتلقى العلاج بعد صدور قرار بعلاجها على نفقة الدولة، إلا أن الأطفال حرموا من لمسة «منى أبو النصر» يوم الاثنين ١٥ سبتمبر ٢٠٠٣، وكانت هذه رحلة صانعة «بكار» ليبقى النوبى الصغير «قلبه وروحه مصرى».

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق