رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

دور العبادة فى أعمال الفنانين

حنان النادى;

من أشهر الفنانين المهتمين برسم دور العبادة الفنان اللبنانى شوقى دلال أستاذ الرسم والفنون الجميلة في جامعة جويا بلبنان ومؤسس ورئيس «جمعية محترف الفن التشكيلي للثقافة والفنون»، والذى وثق بريشته العديد من دور العبادة فى أنحاء الوطن العربى، ومن أشهر ما سجله بريشته منظر عام للحرم المكى، ومسجد قبة الصخرة بفلسطين، ومسجد محمد الأمين بوسط بيروت وكذلك عدة مساجد وكنائس متفرقة فى أنحاء لبنان، بالإضافة إلى كثير من دور العبادة والتى لها مكانة خاصة عند الشعوب فى عدد من الدول العربية، استطاع الفنان أن يأخذنا إلى عالمه المفعم بالروحانيات.



يقول شوقى دلال: من المعروف أن الإيمان هو القوة الروحية التى خصّها الله عز وجل للإنسان وقد جعل الله المساجد ودور العبادة المكان المقدس لتعبير الإنسان عن هذا الإيمان ومن هذا المنطلق يأتى الفن ليكون مواكبا ومُتأثرا وفاعلا فى هذا السياق، وهذا ما دفعنى لرسم المساجد فى العالم العربى والإسلامى حيث شاهدت المؤمنين كيف يأمون دور العبادة بكل طاقتهم الروحية والجسدية والعقلية مما إنعكس ذلك فى اللون حيث رأيت اللون هو القوة الإيمانية الفريدة التى خصنا بها الله عز وجل من خلال ما أحاطنا به من ألوان الحياة البديعة

قالت عنه الناقدة اللبنانية الدكتورة بهية الطشم: يُخيّل الينا بأنّ ريشة الرسام اللبنانى المبدع شوقى دلال وكأنّها ترسم مسار النفس فى رحلتها الإيمانية نحو مملكة النور الإلهى.

ومن الفنانين المصريين الذين عشقوا مصر الفنان فريد فاضل والذى سجل بريشته القاهرة القديمة بحواريها وجوامعها وكنائسها القديمة، ومظاهر الحياة المختلفة، حيث استعاد فى أعماله مصر فى القرن ال19 كما سجلتها عيون المستشرقين فرسم العديد من المشاهد القديمة والمساجد التاريخية مثل مسجد عمرو بن العاص، ومسجد محمد على ومسجد السلطان حسن وغيرهم من مشاهد تاريخية وأثرية فتن بها المستشرقون وأعادها فاضل برؤيته ولمساته العاشقة لأرض المحروسة.

ومن أشهر الفنانين المستشرقين « ديفيد روبرتس» وهو رسام اسكتلندى ولد عام 1796م، واشتهر بمجموعة لوحاته التوثيقية عن مصر وبلاد الشام من اسكتشات صنعها خلال رحلاته فى المنطقة عام 1840 والتى استمرت عامين، حيث تناولت لوحاته معالم مختلفة من مصر المحروسة بشوارعها وأسواقها وأبوابها الأثرية مثل باب زويلة والمقاهى المنتشرة ومقياس النيل وشجرة العائلة المقدسة كان للمساجد نصيب كبير فى أعماله فقد قام برسم «جامع السلطان حسن، مسجد الغورى، وعدة أماكن بقاهرة المعز، وسجل أيضا العديد من المشاهد فى بلاد الشام، كما قام برسم عدد كبير من المسودات لمدينة القدس وآثارها، وبلغ عدد الرسومات الخاصة بالطباعة الحجرية عن القدس وأمكنتها المقدسة 20 عملا، وهو أكبر عدد من الرسومات لمكان واحد فى مجموعة الأراضى المقدسة.

جان ليون جيروم فنان فرنسى ولد عام 1824، قام برحلة طويلة إلى مصر، زار خلالها فى القاهرة الجوامع الأثرية وأولى للعمارة الإسلامية اهتماما خاصا، تعتبر لوحته «بونابرت يطل على أبى الهول» من أشهر أعماله وإن كانت شهرتها لايقلل من قيمة باقى أعماله، والتى من أشهرها لوحة «الصلاة داخل مسجد عمرو بن العاص» ولوحة «مغادرة المسجد» « ولوحة «أذان الصلاة» ولوحة «مشهد لمآذن القاهرة

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق