رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

تدعيما لها

بريد;

رغم مرور قرابة أربع سنوات على قرار إعفاء السيارات الكهربائية من الضريبة الجمركية حتى 3 سنوات بخلاف سنة الصنع، فإن عدد سيارات الركاب قليل جدا، وقد أعلنت بعض دول أوروبا أنه خلال أقل من عقد ستكون جميع سياراتها كهربائية، ووفقا للإحصائيات فإن دولة مثل النرويج لديها حوالى 3 ملايين سيارة ملاكى 75% منها كهربائية، تليها أيسلندا بنسبة 48% ثم السويد 36% وهولندا 25% وباقى دول أوروبا وآسيا يتسابقون للزيادة. إن سبب تدني الإقبال محلياً على السيارات الكهربائية المستعملة هو أن سعر السيارة يظل أعلى من نظيراتها العاملة بالبنزين الجديدة، كما أن قيمة الضريبة المضافة على الكهربائية تحسب على سعرها، وهى جديدة حتى وإن كان سعر الشراء الفعلي قد يصل ببعض الموديلات إلى ربع سعر الجديدة! وكل سيارة كهربائية تسير بشوارعنا توفر الكثير من فاتورة استهلاك البنزين، ولذلك إقترح تقنينا مؤقتا بإعفاء السيارات الكهربية من الضريبة المضافة لمدة 5 سنوات أو تعديلها لتصبح على مبلغ الشراء الفعلى، أو حتى تصل نسبة السيارات الملاكى الكهربية إلى 10% من إجمالي 4.7 مليون سيارة حالية، ولن يؤثر ذلك سلباً على الصناعة الوطنية المرتقبة، ولكنه عامل مساعد لزيادة وعي الحفاظ على البيئة، ويساهم فى خطط الدولة بتوفير الوقود والاتجاه للغاز الطبيعى ولكن التوفير الأكبر سيظل للمستقبل الكهربي.

محمود مسعد

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق