رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

حقوق مصر المائية ثابتة

يذكرنى موقف اثيوبيا من مصر فى حصتها المائية من سد النهضة بمشهد محمد صبحى فى مسرحية الهمجى حينما تشاجر مع قزم فلم يجد منه إلا التعنت والمكابرة فقال له يا إبنى شوف عودك وشوف عودى فرد القزم ما تقدرشى فرد صبحى يا ابنى لولا صوتك ماكنتش شوفتك هذا بالطبع ما تسلكه أثيوبيا الآن، ودورها العنترى دون سند ودون تقدير لمدى صبر مصر وحلمها والعمل بحقوق الجار والأخوة فى الدين وأنها تتمنى أن تصل لحل سلمي, خاصة أن مصر لديها القدرة على انتهاج كافة الخيارات للدفاع عن حقوقها المائية ومنع المساس بحصتها المائية التى اعتبرها الرئيس السيسى خط أحمر. ان مصر هبة النيل فهو شريان الحياة الذى يجرى بأرضها والماء الذى يجرى فى هذا النهر أنزله الله به منذ فجر التاريخ وليس ملكا لدولة من دول حوض النيل، ومنذ القدم أنشئت قوانين ولوائح تنظم حصص كل دولة ومصر منذ زمن بعيد لم تطمع فى زيادة حصتها التى بلغت 55 مليار متر مكعب، وحتى نستطيع أن نجارى ونوازن بين الزيادة السكانية والكمية المطلوبة بحثنا عن مصادر أخرى ومازلنا، ولكن كما قال الرئيس السيسى فى تصريح سابق إننا لن نفرط فى قطرة ماء واللى يجرب يجرب إن حقنا فى هذه المياه ثابت تاريخيا، وقانونيا، ولدينا مفاوضون على أعلى مستوى. هناك بعض المعادين لمصر والسودان يقومون بنشر دراسات وأبحاث خاطئة عن السد الإثيوبى مدفوعة وممولة ممن يقفون خلف اثيوبيا للترويج لتلك المعلومات المضللة التى تصل للكونجرس ومجلس الأمن والاتحاد الأوروبى والأمم المتحدة, لكنها لن تغير من الحقائق أو تؤثر على حقوق مصر المائية التاريخية الثابتة.


لمزيد من مقالات جمعة أبو النيل

رابط دائم: