رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

صندوق الأفكار
الدم.. والنار!

هجمة شرسة من مسلسلات الدم، والنار، والقتل، و«الفتونة» فى سباق دراما رمضان هذا العام.

باستثناء ٣ مسلسلات (الاختيار٢، وهجمة مرتدة، والقاهرة كابول)، فإن معظم المسلسلات الأخرى يحمل مضمونا سيئا، ويعود بالمشاهد إلى أهل الكهف، من أعمال عنف وفتونة، وبلطجة.

بعض المسلسلات راعى المعايير، وكتب فى مقدمته أنه يحمل مضامين ومشاهد يجب ألا يشاهدها الصغار، لكن هذا وحده لا يكفى، لأن الأسرة فى رمضان تكون مجتمعة، فهل يتفرج الأب والأم فقط ويتركان الأطفال فى غرفة مغلقة مثلا؟!

أسماء غريبة للشخصيات، ومشاهد تذكرنا بدولة المماليك، وفتوات حارة نجيب محفوظ.. وكلها باتت مشاهد تاريخية، لا وجود لها فى الواقع المعاصر.

هذه المسلسلات حينما يشاهدها العرب، وتذاع فى قنواتهم، تعطى انطباعا خاطئا عن مصر الحديثة، وما فيها من مشروعات، وإنجازات عظيمة، ومدن حديثة متطورة، ومشاهد رائعة فى شرم الشيخ، والغردقة، والساحل الشمالى، والعلمين، والعاصمة الإدارية الجديدة.. وغيرها.

لم يجد المؤلفون، والمخرجون سوى أحداثٍ عفَا عليها الزمن، مخلوطة بالدم، والنار، والبلطجة، وليست لها أى قيمة، ولا تضيف ميزة فنية، أو تاريخية، بل على العكس تسهم فى زيادة أعمال البلطجة، ونشر الألفاظ الغريبة، والقيم الشاذة، وتقديم صورة ذهنية سيئة، وغير حقيقية، عن المجتمع المصرى.

أعتقد أن ترشيد المسلسلات أصبح ضرورة مثل أشياء كثيرة أخرى.

 

[email protected]


لمزيد من مقالات عبدالمحسن سلامة

رابط دائم: