رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مطروح تشرب من مياه البحر

تحقيق ــ عاطف المجعاوى
محطة تحلية مياه البحر

افتتاح محطتى مدينة مرسى مطروح وربطهما بالخزانات الرئيسية

محطة الضبعة تتكلف مليار جنيه وتنتج ٤٠ ألف متر مكعب يوميا

 

تشهد مدن محافظة مطروح حاليا استقرارا فى توفير مياه الشرب النقية بعد عقود طويلة من معاناة المواطنين النقص الحاد لمياه الشرب بها وذلك بعد توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى بالتوسع فى إنشاء محطات تحلية مياه البحر بجميع مدن مطروح بل امتدت توجيهات الرئيس الى إنشاء محطات تحلية الآبار بالقرى والتجمعات السكانية الواقعة بقلب الصحراء للقضاء نهائيا على مشاكل مياه الشرب بها.

يقول اللواء خالد شعيب محافظ مطروح إنه تم خلال السنوات الست الماضية الاعتماد على محطات تحلية مياه البحر التى تم إنشاؤها خلال السنوات الأخيرة بفضل توجيهات الرئيس السيسى والتى بلغت تكلفتها حوالى ٤ مليارات جنيه حيث تم افتتاح محطتى الرميلة ١ والرميلة ٢ بمدينة مرسى مطروح بطاقة إنتاجية ٤٨ ألف متر مكعب يوميا وتم ربطهما بالخزانات الرئيسية بالمدينة لتوصيلهما بشبكة مياه الشرب بالمدينة وأعقب ذلك إنشاء محطة الرميلة ٣ بطاقة 12 ألف متر مكعب يوميا بتمويل مصرى ١٢٠ مليون جنيه بالإضافة إلى ٦ ملايين يورو قرضا نمساويا طويل الأجل وهى تعد من افضل أنواع محطات تحلية مياه البحر حيث تم تجهيز المحطة بأحدث أنظمة موفرات الطاقة لترشيد الاستهلاك وبأحدث أجهزة القياس لتحقيق رقابة معملية للمياه المنتجة بدرجة كبيرة من الدقة ومطابقتها لمعايير الصحة العالمية ومزودة بتطبيق التحكم والتشغيل باستخدام الحاسب الآلى ليصل إجمال إنتاج محطات تحلية منطقة الرميلة إلى ٦٠ ألف متر مكعب يومياً بالإضافة إلى إنتاج محطة تحلية مياه البحر بمنطقة باجوش التى تبعد ٤٨ كيلومترا شرق مدينة مرسى مطروح.

واضاف المحافظ انه تمت توسعة طاقة محطة تحلية مياه البحر بمنطقة كليوباترا الشاطئية من ٥‪٫‬١ ألف متر َمكعب الى ٦ آلاف متر َكعب لتوفير مياه الشرب النقية لمناطق القصر وأم الرخم والابيض وعجيبة بالإضافة إلى المنتجعات الشاطئية التابعة للنوادى والهيئات والنقابات بمنطقة كليوباترا وشاطئ الغرام ليصل إنتاج محطات التحلية بمدينة مرس مطروح إلى ٩٠ ألف متر مكعب يوميا وهى تقوم بتلبية جميع احتياجات المدينة وضواحيها من مياه الشرب النقية.

محطة الضبعة

ويقول المهندس أحمد نصر الدين مدير الجهاز التنفيذى لمشروعات الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى بمطروح إنه تم الانتهاء من انشاء محطة تحلية مياه البحر الجديدة بالضبعة بطاقة ٤٠ ألف متر مكعب يوميا وهى محطة قابلة للتوسع حتى ٨٠ ألف متر مكعب يوميا وتبلغ تكلفتها مليار جنيه بالإضافة إلى ٤٠ مليون جنيه قيمة توصيل التيار الكهربى للمحطة و ٣٥٠مليون جنيه قيمة إنشاء الخط الناقل من المحطة حتى شبكات التوزيع وقد تم ربطها مع خط المياه الرئيسى ١٠٠٠ مم وهى حاليا تضخ منها المياه لتغذية مدينة الضبعة وموقع المحطة النووية السلمية لتوليد الطاقة الكهربائية ويجرى ضخ ١٤ ألف م٣/يوم لمدينة الضبعة و٢٦الف م٣/يوم لمدينة مرسى مطروح لعدم احتياج الضبعة هذه الكمية من المياه حاليا لحين الانتهاء من تنفيذ المشروعات الكبرى بها.

ويقول الدكتور إبراهيم خالد رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحى بمطروح إنه يتم حاليا تنفيذ مشروع محطة تحلية مياه سيدى برانى بطاقة ألفى متر مكعب يوميا بتكلفة 65 مليون جنيه وجار التنفيذ لتصل الطاقة الإجمالية للمدينة من مياه الشرب إلى ٧٥٠٠ م٣/يوم.

وأضاف أنه تم افتتاح تطوير وتوسعة محطة تحلية مياه البحر بالسلوم لتبلغ طاقتها الإنتاجية من 3500 متر مكعب إلى 4 آلاف متر مكعب بتكلفة 7 ملايين جنيه وهى كمية كافية لتلبية احتياجات مدينة السلوم ومنفذ السلوم البرى من مياه الشرب، كما تم افتتاح مركز توزيع المياه بالسلوم بتكلفة 12 مليون جنيه. ومحطة تحلية المياه بقرية بقبق بالسلوم بتكلفة 8 ملايين جنيه وبطاقة إنتاجية ١٠٠٠ متر مكعب يوميا.

لأول مرة بالقرى

ويؤكد الدكتور إبراهيم خالد أنه تم إنشاء محطات تحلية لأول مرة بالقرى الصحراوية لتحلية مياه الآبار بطاقة ١٠٠ متر مكعب يوميا منها محطة تحلية بقرى سيدى برانى مثل محطة تحلية قرية الظافر و قرية أبو مرزوق وقرية أبو سطيل وقرية الزويدة وشماس كما تم انشاء محطات تحلية تابعة لمدينة النجيلة مثل قرية المثانى وقرية أبو غليلة وعلوة وابو مزهود والفاخرى كما تم إنشاء محطات تحلية بقرى السلوم مثل قرية بقبق وقرية أبو زريبة والتى كانت تعتمد على مياه الأمطار فى الشرب.

فى العلمين الجديدة

وتشهد حاليا مدينة العلمين الجديدة إنشاء أكبر محطة لتحلية مياه البحر وتبلغ تكلفتها مليارى جنيه حيث لن تعتمد المدينة على شبكات مياه الشرب القادمة لمنطقة الساحل الشمالى ومحافظة مطروح بل على محطة تحلية المياه الجديدة التى تبلغ طاقتها ١٥٠ ألف متر مكعب يوميا فى المرحلة الأولى حيث تستوعب المحطة فى تلك المرحلة استهلاك 700 ألف نسمة من سكان المدينة.

الأحلام تتحقق

«الأهرام» التقت بالمواطنين فى المدن الغربية بمحافظة مطروح الذين اعربوا عن شكرهم للرئيس عبدالفتاح السيسى لإنشاء محطات التحلية الجديدة التى قضت على مشاكل نقص مياه الشرب بتلك المدن التى عانت سنوات طويلة من التهميش حيث يقول الحاج رحومة تلعميرى من كبار عواقل مدينة النجيلة ان محطات التحلية التى تمت اقامتها فى مدن النجيلة وبرانى والسلوم تعد من الاحلام التى تحققت خلال السنوات القليلة الماضية بفضل توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى الذى حرص على توفير مياه الشرب بالمدن الغربية لحاجتها الشديدة للمياه وقد استطاعت تلك المحطات القضاء على مشكلة نقص مياه الشرب بتلك المدن لأول مرة فى تاريخها. يقول العمدة طربان ابوزريبة عمدة السلوم ان محطة تحلية مياه الشرب بالسلوم بتوسعاتها الجديدة وفرت مياه الشرب للمدينة ومنفذها البرى مع ليبيا بالاضافة الى انشاء محطات تحلية لأول مرة بقرية بقبق وابو زريبة مما أسهم فى توفير المياه لأول مرة لسكان تلك القرى النائية الصحراوية التى تقع فى قلب الصحراء حيث كان السكان يعانون النقص الشديد فى مياه الشرب.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق