رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

إنها تشوه الشوارع

بريد;

تنحصر «مشوهات» شوارعنا في الإطارات التالفة للسيارات، الأحجار والكتل الخرسانية، القمامة والمهملات، وأيضا تجمعات قطط وكلاب ضالة. ولابد من البحث عن حلول جذرية فبالنسبة للإطارات التالفة للسيارات: فلقد ثبت يقينا أنه لا جدوي من إعادة تدويرها لكي تستخدم مرة أخري وهناك أكثر من استخدام مفيد لها، مثل تصنيع الطوب الأسمنتي كما تعد مكونا من مكونات خرسانة الأسقف بأسطح المبانى والعمارات وأيضا أعمال رصف الطرق، كل ذلك ممكن بعد تقطيع الإطارات (بواسطة ماكينات خاصة) وتعبئة قطع المطاط في أجولة مناسبة إلي أجزاء صغيرة بحجم الزلط وكسر الحجر، إذ إن استخدام قطع أجزاء المطاط علي النحو المذكور يحقق الإستفادة بخواصه في امتصاص قوي الصدمات وذبذبات الصوت وكذا العزل الحراري. وعلي ذلك فإن هذه الإطارات التالفة التي تعتبر الآن بلا قيمة سوف تصبح ذات قيمة وبالتالي فلن تجدها ملقاة في شوارعنا إطلاقا. أما الأحجار والكتل الخرسانية فينبغي علي رئاسة الأحياء عمل اللازم نحو إزالتها بالتعاون مع شرطة المرافق لتحرير محاضر إشغالات ضد أصحاب أو مدراء العمارات التي أزيلت من أمامها هذه الإشغالات مع تحملهم تكلفة ذلك. وأما بالنسبة للقمامة والمهملات فينبغي علي أصحاب العمارات التنبيه علي بوابيها بكنس وتنظيف جزء الشارع الذي أمام العمارة (مع الرصيف) وذلك بشكل مستمر يوميا.. وبالنسبة لتجمعات القطط والكلاب الضالة فينبغي أن يوكل أمرها إلي الهيئات البيطرية لتجميعها في مكان مناسب بعيدا عن العمران، وعمل اللازم نحو عقمها (للحد من تكاثرها) أو الاستفادة منها في نواح علمية أو تجارية.

مهندس استشارى ــ أحمد هاشم

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق