رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

يوم ضد «التنمر»

فى الوقت الذى ينادى فيه الكثيرون بتخصيص يوم لمكافحة التنمر، نجد من يطل علينا سنوياً فى شهر رمضان ببرامج تسمى «المقالب»، وتعج بظواهر التنمر على ضيوف الحلقات، ويرد بعضهم بألفاظ غير لائقة يتم حجبها بحجاب صوتى! فتصـل تلك الخلطة من «الازدراء الأخلاقى» للأطفال بأن التنمر المصحوب بالنكات والضحكات شىء ممتع ومسل، وأن ردود الفعل من تعصب وتراشق بالألفاظ، وبعضها نابية هو تصرف طبيعى، ثم يندهش الأهالى من تدنى التربية لدى بعض الأطفال والمراهقين متناسين أن مجهودات الاهالى لرفعة أخلاق أبنائهم تذهب سدى عندما تقتلها أفكار وتصرفات هدامة من تلك البرامج ولا ننسى أنها تتكلف مبالغ خيالية، لكنها لا تقدم نصيحة ولا عِلما، ولا تسمو بالفكر أو التربية أو أى شىء مفيد! والمستفيد الوحيد منها هم ضيوفها والقائمون عليها، بينما يقع الضرر الجم على المشاهدين خاصة الصغار.. إن «التنمر اللفظى» سواء على الشكل أو اللون أو الدين أو الجنسية أو الوزن، يتنافي مع مبادئ الإنسانية وتسامح الدين. فمن تربى اليوم على الاستهزاء سيشب إما مغروراً أو مجرماً!.

محمود سعيد

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق