رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«اليمين المتطرف».. للخلف در!

إشراف - مروى محمد إبراهيم

شهدت الشهور الماضية ما يمكن وصفه بـ «صحوة مضادة» لليمين المتطرف فى الغرب، وربما التطرف بشكل عام، فهزيمة الرئيس الأمريكى السابق دونالد ترامب، فى الانتخابات الرئاسية الأخيرة كانت بمثابة ضربة قاصمة للمتطرفين اليمينيين، الذين كانوا يعتبرونه الراعى الأكبر لهم. وبالتالي، تحولت الدفة السياسية للتطرف اليميني نحو الخلف، مع فقد الداعم الرئيسى له، خاصة بعد أحداث الهجوم على الكونجرس فى ينا ير الماضي. أما أستراليا ونيوز يلندا، فبدآ فى اتخاذ إجراءات حاسمة، لضمان عدم تكرار كارثة الهجوم الإرهابى على مسجدى «كرايست تشيرش»، وحرص البلدان المتجاوران على ضمان حقوق المسلمين داخل أراضيهما، واتخاذ إجراءات حاسمة لمنع تكرار مثل هذه الجرائم.

وعلى الرغم من تراجع الأحزاب اليمينية المتطرفة على الساحة السياسية الأوروبية، إلا أن الاضطرابات التى شهدتها فرنسا دفعت باريس لاتخاذ إجراءات لنبذ التطرف بكافة أشكاله، وضمان اندماج المسلمين فى المجتمع الفرنسى بدون أى تدخلات خارجية، قد تتلاعب بأفكار المسلمين. وكان موقف الشعوب الإسلامية والعربية متحضرا، عندما لجأوا للمقاطعة التجارية كسلاح اقتصادي، للتصدى للاعتداء الذى تتعرض له معتقداتهم، داخل دول عظمى طالما تشدقت باحترام الآخر وأفكاره ومعتقداته.

فى هذا الملف.. نرصد التطورات والتحولات على الساحة العالمية، التى تعكس التراجع الملحوظ لليمين المتطرف.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق