رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الورقية والإلكترونية

بريد;

نجحت الألعاب الإلكترونية بأسلوب الإثارة والتشويق، فى جذب معظم الأطفال، ولم تعد وسائل القراءة التقليدية مثل الكتب والمجلات محل اهتمام الأسرة، كما كانت الحال فى الماضى، وترتب على ذلك عدد من السلبيات التى أصبحت واقعا نعيشه؛ مثل ضعف مستوى التعبير وشيوع الأخطاء الإملائية، وأكدت الأبحاث التى أجريت لرصد تداعيات وتأثير وسائل الإلهاء الإلكترونية على الأطفال، خطورة ألعاب الإنترنت وإدمانها أحيانا، وفي ظل هذه الظروف، أناشد كل أسرة، أن تتمسك بشراء مجلة ورقية أسبوعية على الأقل، وتخصص الأم والأب وقتا كافيا للجلوس مع أطفالهم لقراءة موضوعات المجلة بأسلوب تشويقى واهتمام، مع منح جرعات من الحنان والحب لهم فى أثناء القراءة، بما يربط الطفل بتلك الجلسة العائلية بعيدا عن أى وسائل أو أجهزة إلكترونية، وقد يكون حرص الطفل فى بداية الأمر على هذه الجلسة نابعا من شعوره بالاهتمام والحب من جانب أبويه، لكن مع قراءة القصص المصورة  فى المجلة ومتابعة الحكايات الطريفة والمسابقات، سوف يعتاد ذلك، وسيدفعه فضوله لمحاولة القراءة، كما أن ذلك سيرفع مستوى الخيال لدى الأطفال، وينقل لهم بأسلوب بسيط القيم والمبادئ الإنسانية التى يجب أن نعلمها لهم، بالإضافة إلى تحسين مستوى التعبير وتخزين بعض المعلومات الهادفة، ويبدأ الأطفال تدريجيا فى التعود على القراءة ليكتشفوا أن المعلومة فى المصادر الورقية لا تقل فى قيمتها وروعتها وأهميتها عن مصادر المعرفة الإلكترونية، وتظل حالة التقارب والتجمع والدفء الأسرى سببا مهما فى دعم هذه الفكرة العملية من أجل الارتقاء بمستوى أولادنا، وحمايتهم من جائحة الألعاب الإلكترونية التى لا تقل خطرا عن أى وباء يمكن أن ينال من سلامة أطفالنا بل وسلامة الأسرة بأكملها.  

أشرف الزهوى ـ المحامى 

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق