رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

المجمع الإسلامى.. أنوار على صفحة القناة

محمد عباس
عدسة ــ حسن عمار

شامخا يقف على المدخل الشمالى لقناة السويس، يستقبل سفن الحضارة الغربية القادمة من أوروبا والولايات المتحدة لبلد الحضارة الأولى مصر.. مباهيا بكونه الواجهة الشرقية لمصر وإفريقيا والواجهة الغربية لآسيا.

إنه المجمع الإسلامى ببورفؤاد ، الذى وضع حجر أساسه الإمام الأكبر عبد الحليم محمود شيخ الجامع الأزهر الأسبق، بمناسبة زيارته بورسعيد منتصف السبعينيات، ليصبح اليوم واحداً من أبرز المعالم السياحية وأشهر الآثار الإسلامية بالمدينة الباسلة.

جنباً إلى جنب مع مبنى «المختلط» الأندلسي الملاصق له ببورفؤاد ، و»قبة هيئة القناة» و»فنار بورسعيد» بالضفة المواجهة، يشكل مبنى المجمع

الإسلامي منظومة الجمال المصرية البورسعيدية التى تخطف أبصار ربابنة وبحارة آلاف السفن العابرة للقناة سنوياً.

وكالعادة في كل عام، تتعلق به عيون البورسعيدية في رمضان وينتظرون في لهفة رؤية فانوسه الكبير وما ينعكس منه من ألوان وأضواء وزينة مبهرة على صفحة القناة.

حالة روحانية فريدة تجعله يأسر القلوب في ليالى الشهر الكريم، بعد أن أصبح وجهتهم المفضلة لسنوات طويلة لأداء صلاة التراويح في رحابه لتصدح اجواؤه بالتراتيل والأدعية في ليالي شهر القرآن.


رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق