رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

نموذج رائع

بريد;

فى كل عام عندما يهل علينا شهر رمضان المُعظّم، أتذكر طالبة كنت أراها مثالا فى التقوى والاجتهاد فى تحصيل العلم، وقد قمت بتدريس بعض المقررات لها فى الرياضيات بالجامعة الأمريكية بالقاهرة فى أوائل فترة التسعينيات وقت أن كان مقر الجامعة الأمريكية بمقرها التاريخى بميدان التحرير، وكانت الطالبة النابغة من بين طلاب قسم هندسة الإلكترونيات الذين يدرسون العديد من المقررات فى الرياضيات.. الطالبة اسمها «شيماء بكر» وفى شهر رمضان، كانت الجامعة الأمريكية تقيم على الرصيف المواجه للمبنى اليونانى ـ التابع للجامعة ـ موائد حتى يتسنى لعابرى الطريق أو بعض إخوتنا المحتاجين أن يتناولوا طعام الإفطار والحصول عليه، وكانت ابنتنا الغالية «شيمو» ـ كما كنا نناديها ـ تحرص على إعداد الموائد ثم وضع الأطباق، وتوزيع الطعام، ولا تترك الموائد إلا بعد أن تطمئن على أن كل فرد قد حصل على احتياجاته وأكثر من الطعام، وكان يشاركها فى ذلك بعض أصدقائها، وبعد ذلك تستقل سيارتها البسيطة وتعود إلى منزلها حتى تتناول طعام الإفطار مع والديها وإخوتها. 

وتخرجت «شيمو» فى الجامعة، ثم طلبت منى بعد ذلك خطابات تزكية حتى يمكنها استكمال دراستها بالخارج، وفعلا ربنا وفقها فى منحة دراسية وسافرت للدراسة، وفى اتصال بيننا عن طريق البريد الإلكترونى ـ وكانت فى إجازة بالقاهرة ـ علمت أنها حصلت على درجة الدكتوراه وتزوجت ولديها أطفال.. لقد كنت أسجل إعجابى وتقديرى لها لاجتهادها فى تحصيل العلم، واهتمامها بالمحتاجين.. إنها نموذج رائع للإنسان المجتهد والأمين فى رسالته. 

د. مينا بديع عبد الملك

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق