رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كلام
«رشدى»

«ندنوا من العظمة بقدر ما ندنوا من التواضع» طاغور

نولد جميعا متساوون فى الحقوق والواجبات، كل حسب مجتمعه ومدى تطوره وتقدمه ومانلقاه من رعاية فى سنى عمرنا الاولى.

نتعلم ونكبر وتتنازعنا رغبات عدة منها الوراثى ومنها المكتسب.

الا ان الرغبة فى ان تكون مميزا تظل هى المحمومة.

ونحن امام تميز حقيقى أو كاذب, والحقيقى حتى تصله لابد من التعب والسهر والمعاناة وحتى بعد الوصول فانك لن تشعر به لانه حقيقى.

أما الكاذب فانك تعجب بنموذج وتحاول تقليده ولان من حولك يعرفون امكاناتك الحقيقية وتبدو نظرات عدم الاقتناع فى اعينهم فانك تقاوم بالمزيد من الغرور والصلف والعدوانية.

واذا راقبت من حولك جيدا فستصل الى الحقيقة العارية.

فكل من حولنا لهم رأيان الاول يقال امامنا والثانى يقال عندما ندير ظهورنا.

وعندما يتطابق الرأيان بإيجابية فانت عظيم بشكل حقيقى واذا لم يتطابقا فانت عظيم مزيف وللاسف انت تعلم.

والعظيم لا يطلق على نفسه هذه الصفة ولكن يطلقها من حوله ويضعونه فى المكانة التى يستحقها.

والمناصب لا تصنع عظماء الا نادرا، ولكن العظماء هم من يزينون المناصب واذا استمر إصرارك ان تكون عظيما بلا مؤهلات حقيقية فان مصيرك الاهانة وغالبا ستصبح اشبه بـ «رشدى» فى شىء من الخوف عندما اراد ان يتقمص دور عتريس فأصبح مسخرة.


لمزيد من مقالات عطية أبو زيد

رابط دائم: