رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أين الحصان؟

بريد;

كان مدخل مدينة بلبيس العريقة يزينه تمثال رائع لحصان يقف مبهرا برشاقته وأصالته فى استقبال زوار المدينة.. ولكن تمت إزالته، وحل محله تمثال مشوه وغير لائق للدكتور مجدى يعقوب (بلبيس مسقط رأسه) على أنقاض تمثال الحصان، وهو ما أثار علامات استفهام لعدة أسباب منها أن تمثال مجدى يعقوب عبارة عن رأس فقط، وقاعدته عبارة عن لوحة من الرخام الأبيض المستخدم فى صناعة السلالم وتغليف الحوائط، وفى الأسماء المكتوبة على اللوحة توارى اسم الدكتور مجدى يعقوب أمام الأسماء الأخرى من المسئولين. 

والغريب أنى مررت منذ أيام على الميدان ففوجئت بإزالة كل ما سبق رغم أن الافتتاح كما هو مكتوب على اللوحة كان يوم ٢١-١- ٢٠٢٠ يعنى العام الماضى فقط ولم نجد من يفسر لنا ماحدث وتم وضع قاعدة لشىء جديد لا توجد أى لوحة عنه.. وأقترح إجراء حوار مجتمعى للوصول إلى فكرة من خارج الصندوق، أو أن يعود تمثال «الحصان» المعروف الميدان باسمه حتى الآن والدكتور مجدى يعقوب معا بتصميم حصان عربى أصيل بما يمثله من معانى الخير والنجدة والفروسية ويمتطيه فارس الطب الدكتور مجدى يعقوب باعتباره خير من يمثل هذا المعنى وأن يطلق عليه (ميدان الفروسية).  

وجدان أحمد عزمى المحامى  

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق