رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فى الدين والتدين..بين الشعبى والشعبوى

هبة عبد الستار

جزء رئيسى من الأزمة التى تواجه التحرك قدما فى ملف التجديد الدينى، هو رسوخ وتجذر أنماط مختلفة من التدين الشعبى والتقليدى على مستوى الفكر والممارسات، بسبب غياب الوعى بصحيح الدين، وانفصال الدين عن الثقافة لدى الكثيرين، ولا نقصد بتلك الأنماط التمثلات الدارجة للتدين الشعبى، كما يربطها الكثيرون بالصوفية والتمسح بأعتاب الأولياء والموالد، وغيرها. ولكن نسعى فى تلك السلسلة للتعمق أكثر وأبعد فى جوانب تلك القضية، رافعين سلاح الوعى والثقافة.

فى هذا الملف نرصد تقاطعات التدين بين الشعبى والشعبوي. نحلل ظاهرة التدين الشعبى، وكيف خلقت نسخا متعددة من التدين المحسوب على الإسلام ذات طابع اجتماعى متغير، تأثرا بأوضاع المسلمين عبر التاريخ والمجتمعات. وكيف نجح التدين الشعبى بالتكيف مع التغيرات، ليتحول إلى رهان «سياسي- إيديولوجي». وننطلق من ذلك لرصد العلاقة بين الحركات الشعبوية والدين وكيف يتم استغلال الدين فى الصراعات السياسية، كعلامة على الهوية خاصة فى الغرب، الذى يشهد ازدهارا للشعبوية التى تستغل الدين لكسب الأصوات عبر شيطنة الإسلام. وأخيرا نبرز خطورة الانفصال بين الثقافة والدين، وكيف أدى ذلك لتوفير مساحة خصبة لنمو الأصولية والتطرف والجهل المقدس.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق