رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

المشهد الآن
وداعا شاكوش وشركاه

الآن يمكن ان نقول وداعا لأغانى المهرجانات من امثال شاكوش وشركاه بعد المشهد الفنى العالمى رفيع المقام الذى ظهر بعبقرية فى احتفالية موكب نقل المومياوات الملكية من المتحف المصرى فى ميدان التحرير بقلب القاهرة الى متحف الحضارة فى مدينة الفسطاط بحى مصر القديمة، كلمات الاغانى منتقاة بعناية والحان غاية فى الإبداع واداء مبهر بكل المقاييس، ورغم ان الموسيقى لم تكن راقصة فإنها شدت الجميع وجذبت الكبار والصغار بفعل ايقاع العزف الاوبرالى الرصين والعميق . والسؤال الذى طرحه الجميع فى ثنايا هذه الاحتفالية، اين كان يختبئ هؤلاء العباقرة؟ ولماذا تركنا الساحة لهذا (الهبد) القبيح تحت مسمى اغانى المهرجانات؟ ولماذا نفتح لهم نوافذ الإعلام ليقدموا انفسهم للرأى العام على انهم من اهل الفن؟ اسئلة كثيرة تتزاحم فى خواطر الملايين لم نجد لها اجابة.

نتمنى ان تكون هذه الاحتفالية بداية صحوة فنية وغنائية تعيد المجد للاغنية المصرية التى ظلت ملهمة ومسيطرة على وجدان ومشاعر كل الناطقين باللغة العربية فى كل بلاد العالم، علينا نحن صناع الإعلام والصحافة والفن وكل المسئولين عن الفنون مسئولية البحث من الآن عن عبقريات جديدة فى وزن كوكب الشرق ام كلثوم وعبدالحليم حافظ وغيرهما، البلاد عامرة بالمواهب تنتظر فقط من يبحث عنها ويعطيها الفرصة ويرعاها حتى يعود المجد للاغانى ونرتقى بأذواق المتلقي.

فاصل قصير: لا تُقدس شيئا فى الحياة فـكل شيء له وجه آخر لن تراه و كل شيء ماض إلى زوال ... د . مصطفى محمود


لمزيد من مقالات هانى عمارة

رابط دائم: