رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

حديث الصور.. فرحة أول سحور

رانيا رفاعى | عدسة ــ أحمد رفعت
حديث الصور

«تسحروا، فإن فى السحور بركة».. هكذا وصفه خير الخلق وهكذا وجدناه فرحة و«لمة عيلة» ولقمة خفيفة تعقبها دعوة وركعتان خير من الدنيا وما فيها.

المحلات فى كل شارع فى مصر تكون على أهبة البهجة منذ العصر بقدور الفول المدمس وأكياس العيش البلدى وعلب الزبادى المرصوصة، وأنواع المأكولات المختلفة التى يعشقها المصريون.

احتفال أسرى صغير ينقش ذكراه فى أذهان الصغار ويوقظ ذكريات الطفولة عند الكبار.

وبينما الأمهات فى المطابخ لإعداد كل صنف كما يحبه صاحبه، ينتظر الأطفال فى البلكونات والشبابيك وفى أيديهم الفوانيس وصوت المسحراتى قادما من بعيد ويصيح كل منهم باسمه، ليتذكره الرجل كلما مر من هنا.

حديث الصور

«لمة» لا تقل بهجة عن لمة الإفطار وباتت ترتبط اليوم ببعض البرامج والمسلسلات التليفزيونية، ليتجدد حديث كل عام عن ذكريات رمضان زمان، حيث كان السحور مرتبطا بالراديو .. والمسلسل الإذاعى «ألف ليلة وليلة» وصوت سيد مكاوى وهو يشدو بأغنية «المسحراتى» وكأن لها طعما يختلط بطعم ملعقة السكر التى تضاف على أكواب الزبادى للصغار.

هذه الحالة لا يضاهيها فى جمالها سوى سحور آخر يوم فى رمضان الذى يأتى وسط سهرة طويلة للعائلة بأكملها لعمل الكحك والبسكوت .. رمضان كريم فى إفطاره ومبارك فى سحوره.

حديث الصور

حديث الصور

حديث الصور

حديث الصور

حديث الصور

حديث الصور

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق