رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الحل العادل

تحت عنوان « الحقيقة الدامغة» كتب د٠ أحمد الجيوشي في «بريد الأهرام» أنه من وجهة النظر الهندسية البحتة فإن سد النهضة الإثيوبى لا يمكن أن يولد أكثر من ٣ جيجاوات/ ساعة كهرباء منتظمة طوال العام كحد أقصى، وقد تنخفض إلى ٢ جيجاوات/ ساعة فقط عند انخفاض كفاءة التوربينات الكهربية وليس ٦ جيجاوات /ساعة كما تزعم إثيوبيا، وإنه في حالة انخفاض الأمطار في مواسم الجفاف فإن ذلك سوف يضر بحصة مصر والسودان ضررا بالغا.

إن إثيوبيا تدعى أن الهدف من بناء هذا السد هو توليد الكهرباء من أجل التنمية لشعبها، ولكن هذا ليس هو الهدف الأساسي من بناء السد، وإنما الهدف الرئيسي، وفقا لتصريحات المسئولين بها أخيرا، هو عزمها بيع المياه لدولتي المصب وبالعملة الصعبة، وكأن هذه المياه تأتينا من باطن أرضها كأنه نفط، وقد نسوا أو تناسوا أن هذه المياه تأتينا من السماء وهي هبة من الله، وينبغي علي جميع الدول المتشاطئة حول الأنهار الدولية الدعوة إلي عرض الأمر بصفة عاجلة علي الجمعية العامة للأمم المتحدة لاستصدار قرار دولي بتجريم مبدأ بيع مياه الأنهار الدولية من جانب الدول التي تنبع منها هذه الأنهار حتي لا يختل نظام الحياة وتسود الحروب والصراعات بين الدول مما يهدد الأمن والاستقرار بينها. 

محمد فكرى عبد الجليل 

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق