رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

آلام «رفية» وزوجها

بريد;

 

 

 

“رفية” ربة منزل تقترب من سن الستين، نشأت وسط أسرة بسيطة الحال، بقرية تابعة لمحافظة الغربية، لأب عامل فى إحدى الجهات، ونظرا لظروف عمله، فقد انتقلت الأسرة للإقامة فى حى شعبى بالقاهرة، ولم يكن لها حظ من التعليم، وتقدم أحد الجيران للارتباط بها، ويعمل نجارا، وتم زفافهما، وأنجبا طفلا توفى بعد أربعين يوما من ولادته، ودارت الأيام، وخضعت رفية للفحوص والعلاج للإنجاب مرة أخرى، ولكن دون جدوى، مما اضطر زوجها للارتباط بسيدة أخرى أملا فى الإنجاب، ولم تعترض رفية، وكتمت أحزانها، ووافقت على زواجه رغما عنها، ثم أصيبت بمرض السكر، وارتفاع ضغط الدم، وانفصال فى شبكية العين، وقد أقامت زوجته الثانية معهما فى المنزل نفسه المكون من غرفتين، حيث خصصت لها غرفة، وأنجبت بنتين وولدا، أكبرهم خالد فى الفرقة الثالثة من التعليم الجامعى، والثانية فى الشهادة الثانوية، والصغرى تسربت من التعليم فى المرحلة الإعدادية، ثم تعرض أبوهم لآلام حادة، وأجريت له فحوص بينت إصابته بالفشل الكلوى، وكان ذلك منذ ثلاث سنوات، ومازال يخضع لجلسات الغسيل الدموى يوما بعد يوم، ولم يعد قادرا على العمل، ويحتاج هو وزوجته الأولى إلى أدوية باهظة الثمن، لا يستطيع شراءها، إذ يقتصر دخله على معاش تأمينى بسيط، لا يكفى مصاريف أبنائه الدراسية، ولا متطلبات الحياة المعيشية.. وكل ما ترجوه “رفية” هو مساعدتها فى نفقات علاجها هى وزوجها.. فهل تجد من يخفف آلامهما؟  

إيناس الجندى 

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق