رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كارتيرون يرفع شعار «الأمانى لا تزال ممكنة»

محمد نبيل
الزمالك

هناك فى الجزائر العاصمة وعلى ملعب 5 يونيو ستتعلق آمال وأمنيات جماهير القلعة البيضاء وهى تتابع مباريات فريقها أمام مولودية الجزائر فى الجولة الخامسة لفرق المجموعة الرابعة فى دورى الأبطال الإفريقى، والتى تنطلق فى التاسعة مساءً بتوقيت القاهرة.

يقود اللقاء طاقم مغربى بقيادة الحكم الدولى نور الدين الجعفرى، ويحيى التوالى وحمزة النصيرى مساعدين أول وثانيا، وعادل زوراق حكما رابعا، والايفوارى رينيلياميز مراقبا.

الجميع يدرك صعوبة المهمة التى تنتظر لاعبى الزمالك الليلة فالفريق يملك نقطتين فقط فى المركز الثالث خلف الترجى التونسى «10 نقاط» والمولودية 8 نقاط ويأتى تونجيث السنغالى برصيد نقطة وحيدة فى المركز الأخير، وبات التأهل إلى دور الثمانية صعبا ويحتاج لسيناريو معقد، ويشترط أن يحصد الزمالك 6 نقاط من مباراتيه المتبقيتين بدور المجموعات ليحصل على أمل التأهل مع فوز الترجى على المولودية فى الجولة الأخيرة، ورغم صعوبة السيناريو وتعقد الحسابات من واقع نتائج وموقع الزمالك فى البطولة، إلا أن الحسابات هى ما تبقى على أمل الجماهير فى تأهل الفريق واستمرار مشواره فى البطولة.

الزمالك لديه تاريخ جيد ونتائج إيجابية مع الفرق الجزائرية، فقد لعب معها من قبل 20 مباراة حقق الفوز فى 8 مواجهات، خسر 2، تعادل فى 10 مباريات، كان آخرها تعادله مع المولودية بالقاهرة فى الجولة الأولى لدور المجموعات الحالى.

وبعد أن علمنا بصعوبة المهمة وتعقد حساباتها نذهب إلى الأمور الفنية التى ينتظرها الجميع من الفرنسى باتريس كارتيرون، خاصة بعد حديثه عن كم السلبيات التى وجدها بالفريق بعد عودته خلفاً للبرتغالى جايمى باتشيكو.

بطبيعة الحال، فإن الزمالك لن يخوض مباراة مفتوحة هجومياً أمام المولودية، وسيكون التأمين الدفاعى هو الغالب مع الضغط الهجومى من الوسط الهجومى ورأس الحربة، فمثلاً لن نجد انطلاقات مستمرة لظهيرى الجنب وسيكون تقدمهما بحساب، وهذا لمنح الدفاع عمقا وزيادة عددية، حتى لا يقع الفريق فى أى أخطاء تكلفه هز شباكه وتزداد المهمة صعوبة، فكارتيرون يجيد اللعب الدفاعى والتأمين من وسط الملعب مع الاعتماد على سرعات المثلث الهجومى سواء بن شرقى أو زيزو أو أوباما ومن خلفهم ساسى، فهذه المهارات قد تكون كافية لهز شباك المنافس والوصول إلى الهدف الذى يسعى إليه الفريق.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق