رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

ركيزة الحياة

بريد;

يغفل الكثيرون عن تأثير الكلمة على البشر، فرُب كلمة واحدة تصدُر من إنسان قد تصل به إلى مكان رفيع، وقد تهوى به إلى مكان وضيع، إذ يجهل هؤلاء ما يُمكن أن تفعله بنا الكلمة ومدى تأثيرها، فعندما تكون حادة تُصبح كالسكين تنغرس فى أعماقنا مسببة نزيفا من الآلام والمعاناة، بينما الكلمة الطيبة لها قدرة هائلة فى إسعاد الإنسان وانتشاله من أصعب حالات اليأس، فهى تدفعه إلى الحماس وتجديد النشاط فيكون لها فعل السحر فى علاج ما استعصى من المشكلات كأفضل وسيلة لإصلاح ذات البين ووأد التباغض والتشاحن فهى تتجه بالإنسان نحو نوازع وتجليات تضع بصمات مضيئة فى طريق الارتقاء بالحياة، تُشكل أساسا ضابطا لبناء مجتمع يواجه كل ما يُصادفه من مشكلات، ومع الأسف الشديد لم تعد الكلمة الطيبة متداولة بين الناس بعد أن تركنا الحبل للكلمة الخبيثة تهدم أخلاقنا ودُنيانا كرصاصات طائشة تُدمر وتُخرب وتفتك بكل ما يُصادفها وتنتشر كالنار فى الهشيم وليس أدل على ذلك من التصوير القرآنى البديع بأن الكلمة الطيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها فى السماء، والكلمة الخبيثة كشجرة خبيثة اُجتثت من فوق الأرض ما لها من قرار.. إن كل ما يجرى اليوم من عداوات على كل الأصعدة ليس إلا محصلة لندرة التفوه بالكلمة الطيبة والتى لو وُجدت لما بلغت الضراوة والقساوة بالشكل الذى نراه. فلعلنا نخمد هذا الجو الملتهب بنار العداوة والتى حطبها بلا شك هو الكلمة الخبيثة وإعادة النظر فى كل ما يخرج من أفواهنا ننتقى منها الكلمة الطيبة فهى الركيزة الحية التى نضبط بها إيقاع صرح الحياة مصداقا لقوله تعالى (وَقُلْ لِعِبَادِى يَقُولُوا الَّتِى هِيَ أَحْسَنُ) .  

عبدالحى الحلاوى 

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق