رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

رسـائل «مايوت كومور» إلى «القاهرة»

منار سليمة;

الزمان: يعود ألى أكثر من ثلاثة أعوام من الآن حيث بدأت الحكاية، اما المكان : من قلب المحيط الهندى من أرض «مايوت بجزر الكومور» بمدينة ليست الأشهر أو الأكثر رفاهية لكنها تزينت بملامح متفردة من الطبيعة بعيدا عن تنمق المدن المتصنع، لتسهم تلك المعايشة من السنوات القليلة فى تشكيل ضالات كان ينقب عنها الفنان المصرى د. حسام صقر حينما سافر هناك ليتلاقى ويتجاذب مع ما يتطلع نحوه من إبداع يحمل أدوات غير مستهلكة تتسق مع المضمون وتكون دلالات عن صدق المحتوى بدون قوالب متناقلة.

...................................

وعلى الرغم من كون د.صقر له مساره العلمى والأكاديمى بتدريس الفنون بقسم التصوير فى كلية التربية الفنية، وعبر أعوام من بناء وتشكيل أجيال تمتلك الأسس والخبرات إلا أنه أراد إطلاق العنان واستكشاف عوالم مختلفة، وكأن البقاء لم يلق فى نفسه هوى يعادل ما يمتلكه من طاقات وتطلعات تتلهف للمعرفة ولجمع ذاكرة بصرية تعبر عما يمتلكه من زوايا إنسانية أراد مناقشتها من خلال خامات لونية تختلف وتتوافق مع رؤيته ومساحات تتشكل وتتلاحم فى إلحاح وتتصاعد بين وجدان ويد الفنان، فيصنع محتوى تشكيليا ممتزجا بفلسفة الفنان وبصماته الخاصة التى أعلنها من خلال معرضه الأخير بعد العودة تحت مسمى «أنت» بـ «قاعة ليوان»، وقد كان ملهمه الأول هو الإنسان مهما اختلف موطنه أو تبدلت أفكاره وتنوعت معتقداته وطبائعه ليقدمه فى أعماله باعتباره المحفز الأساسى لبطولة عناصر لوحاته، ليعتلى أسطحها البيضاء باتجاه مدرسة تشكيلية استحوذت على مجريات العمل بفنون د.صقر وهى «النصف تجريد» مما جذب المشاهد لايجاد التوقعات وطرح المفاهيم والتساؤلات البصرية بقيم تحمل قدراً من الفلسفة المتعلقة بقصص معيشية ذات صلات بهموم البشر حول العالم وتعرضهم لصور من الظلم وإهدار الحقوق ونماذج من أحلام الشعوب التى تتمسك بالتفاؤل وتخلق أشكالا من البهجة تمتزج بالعادات والثقافات المختلفة، لكنها تتشارك وتتقارب بآمال يتطوقون بحبالها لأجل كرامة العيش والغد الهانئ، فى رؤية مضافة قدمها الفنان لتخرج من داخله لأبعاد أرحب من أميال السفر وحتى العودة للقاهرة، ومع مواصلته لمنهج التدريس الأكاديمى أصبح هناك متسع من خلاله لنقل الخبرات الى فنانى الغد برؤى تتفتح معها الأعين والعقول، بالإضافة لقيم إبداعية وإنسانية تتجدد بمحتوى يحمل الكثير من المبادئ والمناهج لتوجه وتشكل المجتمعات كأدوار أساسية للفنون والإبداعات.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق