رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الحرص واجب فى رمضان!

شهر رمضان الفضيل على الأبواب، كل عام والأمة المصرية كلها بخير، وبصحة وبأمان. إلا أن رمضان هذا العام يأتي، وقد شاءت إرادة الله تعالى اختبارنا بجائحة كورنا للعام الثانى، وبطبيعة الحال فإن الحرص، إذا كان مطلوبا خلال الأيام، العادية قيراطا، فإنه سيكون مطلوبا فى رمضان بمقدار 24 قيراطا. ومعلوم للجميع ما يفعله المصريون فى أيام وليالى الشهر الكريم، سهر حاشد، وأسواق مكتظة، وولائم زاخرة. وزيارات عائلية لاتنقطع، ومقاهٍ عامرة، ومواصلات لا موطيء فيها لقدم، ومن هنا يأتى الخطر!

وكما هو معروف، فإن العاقل من اتعظ، ولا محفز للاتعاظ أكبر من الراحلين الأحباء الذين يتخطفهم الفيروس كل يوم، فليرحم الله الجميع، وليحفظ سبحانه وتعالى من كُتب له النجاة. غير أن الحرص واجب، وعلينا الاحتراس، وليكن رمضان هذا العام اختبارا لدرجة الوعى فينا، ولمدى احترامنا لحياتنا، ولحياة الأحباب المحيطين بنا، إن الحياة نعمة من الخالق العظيم، بالتالى يجب أن نحافظ على النعمة بقدر ما نستطيع.

نعم... لاداعى للتجمعات الحاشدة هذا العام، سواءً فى الأسواق، أو فى المواصلات، أو بالمقاهى والمطاعم والأندية، ولنقلل قدر ما نستطيع من الزيارات العائلية الكثيفة، ولنكتف بالتليفزيون والتليفون. ولاشك فى أن أجهزة الحكومة المختلفة ستتخذ الإجراءات الصارمة الاحترازية، الواجبة فى هذا الظرف، لكن هل نطالبها بتعيين شرطى على كل فرد منا؟ مستحيل.. وإذن فالكرة فى ملعبنا نحن إذا كنا نحب الحياة... ومن ذا الذى لا يحب الحياة؟


لمزيد من مقالات رأى الأهرام

رابط دائم: