رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«سوبرمان» موظف و«يعول»

كتب وسام أبوالعطا
سوبر مان» فى نسخته العائلية الجديدة

ستكون للبطل «سوبرمان» عودة قريبا وذلك فى مفاجأة سارة بكل تفاصيلها لمحبى البطل الخارق حول العالم.

ظهرت شخصية «سوبرمان»، والتى ابتكرها جيرى سيجل بالتعاون مع جو شاستر عام 1938 كبطل خارق ظهر على صفحات العدد الأول من سلسلة قصص الحركة المصورة، المعروفة بعنوان «أكشن كومكس»، التى باتت تحمل مسمى «دى سى كومكس» وتمت ترجمتها لأغلب لغات العالم.

وحسب صحيفة «لوموند» الفرنسية، فإن تتبع تاريخ « سوبرمان» يكشف كيف انتقل البطل المثالى من صفحات الـ «كوميكس» إلى مسلسلات إذاعية وتلفزيونية، فضلا عن غزوة قطاع الأفلام السينمائية والألعاب الإلكترونية بمختلف مراحلها.

وُلد سوبرمان فى «كوكب كريبتون»، حسب رؤية مبتكريه، قبل عامين أو ثلاثة، من انفجار كوكبه وفنائه، حيث قام والده العالم جور- إل بوضعه فى صاروخ وجهه إلى كوكب الأرض. وكان سبب اختيار كوكب الأرض هو ضعف جاذبيتها الأرضية، مقارنة بنظيرتها على «كوكب كريبتون»، وبسبب الشمس الصفراء التى تضيء نهار الأرض.

انتهى الحال بسوبرمان الصغير بالهبوط على كوكب الأرض وتحديدًا فى مدينة «سمولفيل»، حيث عثر عليه وتبناه جوناثان كنت وزوجته مارثا، وبينما سوبرمان الصغير ينمو ويكبر يكتشف أن لديه قدرات خارقة، ليعيش حياته كصحفى فى جريدة «ديلى بلانت». واستخدم الصحافة كغطاء لحياته المزدوجة تحت اسم كلارك كنت.

كانت هذه «التيمة» الأساسية التى اعتمدتها معظم الأعمال السينمائية حول «سوبرمان»، وذلك منذ فيلمه الأول عام 1978، وحتى آخر أفلامه فى 2016. لكن الرؤية التليفزيونية لـ «سوبرمان» جاءت مختلفة عن الرؤية النمطية والمتكررة فى السينما، التى أصابت أجيال المتفرجين بالملل. فكان الإطلاق الأخير لمسلسل «سوبرمان ولويز» عبر شبكة CW الأمريكية، محققا نجاحا مبهرا ونسبة مشاهدة عالية مما دفع الشبكة إلى إعلان موسم جديد. التناول الجديد لـ «سوبرمان» يتطرق إلى ما كان من حياته بعد الاقتران بزميلته فى العمل لويس، ومرور 15 عاما على الزواج وإنجاب توءم فى طور المراهقة.

يصور المسلسل ما كان من مواجهة الأب والزوج « سوبرمان» ضغوطات الحياة اليومية والديون ومتاعب الأولاد، وكيف يبدو البطل الخارق كأب ممزق بين التزاماته العائلية ووظيفته ومهمته الخارقة فى إنقاذ البشرية، وهو الأمر الذى دفع والدته «الأرضية» إلى القول: «إن هؤلاء الأولاد بحاجة إلى رؤية كيف يبدو الرجل القوى والمحب والضعيف، أو الأب الحديث الذى يعبر عن مشاعره ويهتم برفاهية عائلته».

بالطبع تختلف هذه النسخة العائلية تماما عن الظهور التليفزيونى الأول لـ «سوبرمان» والتى كانت عام 1952 تحت عنوان « مغامرات سوبرمان» التى قام ببطولتها النجم الراحل جورج ريفز فى السلسلة مخصصة لجمهور الشباب وقتها.

تتجلى فلسفة «النسخة العائلية» لسوبرمان فيما يرد على لسان البطل، الذى يلعب دوره النجم الشاب تايلر هولكلين: «نبدو جميعًا كنسخة واحدة من أنفسنا، ولكن مع تقدمنا، تغيرنا الحياة، كل لحظة تشكل شخصياتنا، وتغير أولوياتنا، وتمدد كل جزء من كياننا حتى نعتقد أننا فقدنا أنفسنا بسبب الضغوط، لكن هذا ليس صحيحًا، فدائما تحت جلودنا يوجد شخص قوى، كالفولاذ، لديه الشجاعة للقتال من أجل من نحبهم». فكل شخص منا بداخله «سوبرمان» مستعد للتضحية من أجل عائلته.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق