رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

التباعد المكانى

بريد;

منذ ما يقرب من عام استجد علينا مصطلح جديد على الآذان والأسماع وهذا المصطلح هو «التباعد الاجتماعي»، وقد ارتبط فى أذهان الجميع بـ «جائحة فيروس كورونا»، وأصبح تطبيقه مطلوبا ضمن الإجراءات الاحترازية  لمقاومة انتشار هذا الفيروس، ولكن هل هذا المصطلح أو التركيب اللغوى دقيق؟، بالطبع ليس دقيقا خاصة أن لفظ «الاجتماعي» ارتبط ذهنياً لدينا  بالعلاقات الإنسانية والمشاعر وغيرها، ولو افترضنا صحة مصطلح «التباعد الاجتماعي» بهذا البناء، فإن عكسه هو التقارب الاجتماعى الذى هو من المفترض أن يكون مطلوباً وبشدة  فى أوقات الشدائد، وهو ما ينافى بهذا المعنى الإجراءات الاحترازية، وقد يكون هذا المصطلح غربى النشأة نقل إلينا وتداولناه كما هو دون تغيير أو تحريف حيث إنه مترجم من مصطلح «Social Distancing»، وأرى أن يكون المصطلح المقصود به تطبيق التباعد تحقيقاً لهذه الإجراءات الاحترازية هو أحد مصطلحين هما «التباعد المكاني»، و«التباعد الجسدى». 

 هشام كمال ــ محام 

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق