رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

صندوق الأفكار
«الغارمات».. والوعى

توقف الرئيس عبدالفتاح السيسى عند مشكلة «الغارمات», والدور الذى تقوم به الدولة، الآن، لفك كربهن.

نجحت الدولة، بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدنى, وصندوق «تحيا مصر» فى فك كرب معظم الغارمات, وإخراجهن من السجون, بعد تسديد ما عليهن من ديون متراكمة.

الديون، فى معظمها، ترجع إلى شراء الأجهزة الكهربائية، والأدوات المنزلية، التى تقوم «ربات البيوت» المصرية، خاصة فى الريف، بشرائها من أجل تجهيز بناتهن.

ابتسم رئيس الجمهورية وهو يعرض قصة تجهيز البنات فى الريف، منوها إلى «عادة» شراء أكثر من غسالة, وأكثر من ثلاجة, والعديد من البطاطين.. وهكذا فى كل الأدوات المنزلية، والأجهزة الكهربائية!.

المشكلة، هنا، هى مشكلة «وعى» و«عادات», وكلها أشياء تتناقض مع تعليمات الدين الإسلامى، الذى يحث على ضرورة تسهيل عملية الزواج, وعدم إرهاق أى طرف بما لا يستطيع أن يتحمله.

هذه «العادات» تحتاج إلى تغيير فى المفاهيم, من أجل تخفيف الأعباء عن الأسرة المصرية, وفى الوقت نفسه, تيسير إجراءات الزواج، بعيدا عن التعقيدات، والإرهاق المادى للأسرة المصرية.

معظم اللائى وقعن فى فخ «الغارمات» كُنَّ بسبب تجهيز البنات, وتوقيع الشيكات, وإيصالات الأمانة على أنفسهن، للوفاء بتلك المتطلبات، التى لا يقرها الشرع, وتتنافى مع طبيعة الحياة الزوجية, التى يجب أن تكون نموذجا للتيسير، والمرونة فى بدء حياة جديدة، تتطور باستمرار، بمرور الوقت، وطبقا للظروف المعيشية للمتزوجين الجدد.

 

[email protected]


لمزيد من مقالات عبدالمحسن سلامة

رابط دائم: