رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

غلاف «السعداوى» .. اعتذار «التايم» قبل عام

كانت الكاتبة الكبيرة نوال السعداوى أحد الوجوه النسائية المتسيدة أغلفة «الاعتذار» التى أصدرتها مجلة «التايم» الأمريكية فى عدد استثنائى بمناسبة يوم المرأة العالمى للعام الماضى ٢٠٢٠. كانت فكرة هذا العدد الذى جاء تحت عنوان «١٠٠ سيدة للعام» هى ببساطة ووضوح «الاعتذار» عن الخلل التاريخى الذى نال من تاريخ أغلفة «رجل العام» على مدار ٧٢ عاما، هى عمر هذا التقليد الذى دشنته «التايم» باختيار شخص تتوجه «رمزا» للعام.

فمنذ عام ١٩٢٠، كانت السيادة ذكورية بامتياز لأغلفة «التايم»، وحتى وعندما بدأت المجلة الشهيرة إصلاح أخطاء الماضى بتحويل المسمى من «رجل العام» إلى «شخص العام» فى ١٩٩٩، ظلت «الأغلفة» حكرا على الرجال، اللهم إلا فيما يخص ١١ عددا لا غير شغلت أغلفتها شخصيات نسائية.

ولإصلاح خطأ الـ١٠٠ عام، خرج عدد «التايم» مطلع مارس ٢٠٢٠ بمائة غلاف زينتها وعن اقتدار نساء العالم.

فأعدت هيئة تحرير المجلة ٨٩ غلافا تضاف إلى الـ١١ المنشورة مسبقا، ليكتمل الاعتذار العملى. من عقد إلى عقد، جاءت الأغلفة بوجوه نسائية مؤثرة، وصولا إلى الثمانينيات، التى تصدرت أغلفة سنواته الافتراضية، المفكرة والكاتبة المصرية نوال السعداوى.

اختصت «التايم» نوال السعداوى بغلاف عام ١٩٨١، والذى جاء تزينه لوحة أبدعتها الفنانة سارة جين مون، واقتباس من تصريحات نوال السعداوى هو: « لا يمكنك إحداث ثورة بدون النساء». وأوردت يومها «التايم» الشهادة التالية عن الكاتبة المصرية: «بالنسبة للطبيبة والنسوية والأديبة نوال السعداوى، كانت تجربة السجن بمثابة ولادة جديدة لها، وكان إصدار مؤلفها البارز فى مجال النقد النسوى والمعنون «النساء والجنس» عام ١٩٧٢ تكريسا لها كمعلقة لا تهاب شيئا فيما يخص حقوق المرأة فى مصر. وفى عام ١٩٨١ تعرضت السعداوى إلى تجربة سجن بسبب آرائها المفوهة فيما يخص قضايا المرأة.

وتنتقل شهادة «التايم» إلى ما كان من استعانة السعداوى بـ»قلم كحل» ولفافات «ورق التواليت» لكتابة مذكراتها فى محبسها، فخرج للنور مؤلفها الشهير والمعنون «مذكراتى فى سجن النساء» والصادر عام ١٩٨٣. وعلقت التايم على هذا المؤلف تحديدا بالقول: «إنه أصبح أساسا لأعمال متواصلة وجهت الحوار العام بشأن تحرير المرأة فى العالم العربى».

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق