رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هوامش حرة
حرام ما يحدث فى لبنان

فى يوم من الأيام كان العالم العربى يفتخر أن فيه وطنا يسمى لبنان .. كان الأجمل والأرقى والأغنى وفى كل بلاد الدنيا تجد جالية لبنانية تتصدر المشهد .. وكان منهم مواكب من الأثرياء الذين جمعوا أموالاً طائلة بل إن منهم من وصلوا إلى مناصب عليا فى أماكن مختلفة فى إفريقيا وأمريكا الجنوبية وحتى فى أوروبا .. وجاء وقت كانت فيه بيروت خزانة الأموال العربية .. وكانت بيروت تجمع كل السياح العرب وكانت جبال لبنان أجمل من جبال سويسرا وكانت زحلة وشتورة وبحمدون ملتقى الشعوب العربية صيفا وشتاء .. وكانت الليرة اللبنانية تنافس الدولار بقوة ولا أدرى لماذا انتهى الوطن الجميل هذه النهاية المؤسفة .. من كان يصدق أن يصل سعر الدولار إلى ١٥ ألف ليرة وأن يقف آلاف أمام المخابز .. وأن يبقى لبنان بلا حكومة أو إدارة أو مسئولين .. من يا ترى يتحمل مسئولية ما وصل إليه لبنان من الخراب والدمار .. هل هى عصابة نهبت ثروات الشعب ثم جلست تبكى على أطلال وطن .. هل هى الحرب الأهلية التى دمرت البشر قبل الحجر .. هل هى مؤامرة على الوطن الجميل كانت اكبر من قدرته على الاحتمال هل هى الانقسامات بين أبناء الوطن الواحد التى وصلت إلى حمل السلاح .. أعرف أن فى لبنان أناسا على مستوى المسئولية والحكمة ولا أدرى أين اختفى هؤلاء .. إن لبنان أحوج ما يكون الآن إلى العقلاء من أبنائه .. ولكن أين هذه الكوكبة التى اختفت فى ظروف غامضة ولا أحد يعلم عنهم شيئا .. وقبل هذا أين العالم العربى ولماذا تخلى عن لبنان فى هذه المحنة إن لبنان يحتاج إلى الدعم والحكمة .. أرى لبنان من بعيد يحترق وقد شاهدته يوماً جميلاً متألقاً راقياً .. ولا أعرف أى لعنة نزلت على الوطن الجميل وكيف ضحى الشعب اللبنانى بقطعة من الجنة كانت تسمى جنة العرب لا يوجد فى الدنيا وطن يشبه لبنان .. لأنه قطعة فريدة صاغها الخالق سبحانه وتعالى لتكون جنته فى الأرض حرام ما يحدث فى لبنان ..

[email protected]
لمزيد من مقالات فاروق جويدة

رابط دائم: