رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

نعم.. المرأة المصرية تستحق

لا خير فى أمة لاتحترم نساءها، ولاتقدم لدولة تفرض تقاليدها تعطيل نصف طاقتها البشرية، بينما العالم كله ينطلق بسرعة الصواريخ نحو المستقبل، وهكذا يأتى هذا التكريم، وذلك الاحتفاء بالمرأة المصرية هذه الأيام، وخلال السنوات القليلة الماضية، ليمثلا نقطة تحول غير مسبوقة فى مسيرة النهوض بنساء مصر اللاتى تحملن طوال السنين مايعجز القلم عن كتابته.

تحية ـ إذن ـ لكل سيدة مصرية، سواء كانت أمــا أو زوجــة أو ابنــة أو أخــتا .. والواقع أن ما حققته المرأة المصرية، فى مسيرة النهوض بالوطن، وتحقيق التنمية، ودوران عجلة الإنتاج، لايمكن حصره فى هذه السطور القليلة، وماهذا العدد التذكاري، الذى تقدمه «الأهـــرام» اليوم، سوى محاولة للتذكير بإسهامات المرأة المصرية، ونضالها المستمر، لجعل هذا المجتمع أكثر تقدما وازدهارا، كما أنه مناسبة لتقديم الشكر والعرفان لأمهاتنا، وأخواتنا وزوجاتنا اللاتى يضربن أروع الأمثلة فى الوفاء والإخلاص والتضحية.

نعم.. إن المرأة المصرية تستحق تعليما عصريا راقيا يضيء العقل، ويسمو بالروح، وغنى عن القول أن بقية قضايا المرأة، كالزواج المبكر، والعنف ضدها، والتحرش، والفقر، والطـــلاق . وغيرها، يمكن الحد من حدتها بالتعليم، وهو ما تسير فيه الدولة حاليا على قدم وساق بفضل توجيهات القيادة السياسية.


لمزيد من مقالات رأي الأهرام

رابط دائم: