رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

نعمت شفيق..«بارونة» الاقتصاد البريطانى

مروى محمد إبراهيم
نعمت شفيق

نعمت طلعت شفيق أو مينوش، كما يعرفها البريطانيون، هى سيدة من نوع خاص، نجحت على مدار الأعوام الماضية فى إثبات أن المرأة المصرية قادرة على المشاركة فى إدارة اقتصاد العالم بجدارة، فاستحقت أن تكون ضمن قائمة مجلة «فوربس» الأمريكية لأكثر 100 امرأة قوية فى العالم عام 2015، وحصولها على جائزة مرموقة كواحدة من أفضل القيادات النسائية فى عالم الاقتصاد بأوروبا. ولم يقف الأمر عند هذا الحد، فقد كرمتها الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانية فى العام نفسه ومنحتها لقب فارسة، وتوج مجلس اللوردات البريطانى مشوارها العام الماضى بمنحها لقب بارونة.

والبارونة مينوش تحمل الجنسيتين البريطانية والأمريكية، وهى من مواليد الاسكندرية عام 1962. درست فى جامعة ماساتشوستس الأمريكية، وكلية لندن للاقتصاد قبل أن تحصل على درجة الدكتوراة من جامعة أكسفورد البريطانية.

بدأت حياتها العملية بالعمل فى البنك الدولى وشغلت العديد من المناصب، إلى أن أصبحت أصغر نائبة لرئيس البنك الدولى وهى فى الـ36 من عمرها. كما شغلت أرفع المناصب بوزارة التنمية الدولية بالحكومة البريطانية، حيث تولت إدارة برنامج للمساعدات بأكثر من 100 دولة.

كما شغلت منصب نائب رئيس صندوق النقد الدولى بين عامى 2011 و2014. وشغلت منصب نائب محافظ البنك المركزى البريطانى من 2014 وحتى 2017.

وتولت رئاسة كلية لندن للاقتصاد من عام 2017 وحتى الآن.

نجحت مينوش على مدار سنوات عمرها الـ58 أن تثبت أن المرأة المصرية قادرة على إدارة أصعب وأعقد شئون العالم وهى الاقتصاد، بشرط أن تحصل على الفرصة المناسبة وتهيئة الظروف الملائمة لذلك.

فهى قصة نجاح عالمية تحمل الطابع واللمسات المصرية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق