رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

تراث أسوان بعيون أطفالها فى أفلام وثائقية

كتبت ــ سناء عرفة
أطفال أسوان المبدعون

استطاع عدد من أطفال أسوان الانتهاء من أفلامهم الوثائقية الأولى عن التراث الأسوانى، وذلك من خلال عدة ورش لتدريبهم على صناعة الأفلام، وتوفير مساحات عمل مع كبار عائلات أسوان، للتعرف أكثر على التراث الأسوانى. قالت روئ صيام عبدالعزيز، مخرجة فيلم «أنو»، إن سبب اشتراكها فى الورشة هو حبها للتصوير، وسبب اختيارها موضوع فيلمها عدم وجود أفلام وثائقية معاصرة عن المراكب الشراعية. كما وصفت شعورها بالفخر بنفسها وببلدها، وأنها تغلبت على الصعوبات التى واجهتها فى أثناء التحضير. وأضافت أنها تنوى عمل أفلام عن تاريخ بلدها. بينما قالت ضحى طارق جبريل، التى قامت بمونتاج الفيلم، إنها تعلمت التصوير وأيضا السيناريو والإخراج والمونتاج لعمل الأفلام. وأضافت: الموضوع لم يكن سهلا، ولكن تعاوننا كفريق عمل جعلنا نتغلب على الصعوبات التى واجهتنا، وأتمنى عمل فيلم عن أطفال الشوارع، مؤكدة أنها تطور من نفسها، لتصبح أكبر مونتيرة. وقال محمد كمال حلمى إن حبه التصوير جعله يخوض التجربة. ووصف إحساسه عن صناعة أول فيلم وثائقى له بأنه شعور جميل، يعيد إحياء الماضى. وأوضح أنه ينوى عمل أفلام أخرى عن تراث أسوان، ويحضر حاليا فيلما يتحدث عن محطة الشلال بالسد العالى. وقالت سماء مرغنى عبدالمنعم: تعرفنا على معلومات عن تراثنا والمكان الذى نعيش فيه، الذى لم نكن نعلم عنه شيئا من قبل.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق