رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

تطوير الشركات الحكومية على طريقة القطاع الخاص

كتب ــ محمد حماد

تواصل جمعية رجال الأعمال المصريين مباحثاتها مع وزارة قطاع الأعمال العام من أجل تعزيز منظومة جديدة للمشاركة بين الحكومة والقطاع الخاص فى تطوير الشركات الحكومية التى تستهدف الوزارة إعادة تأهليها وتطويرها خلال الفترة المقبلة.

وكشف المهندس على عيسى رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين عن عقد الجمعية عددا من اللقاءات الثنائية مع الوزير خلال الفترة الماضية من أجل تعزيز التعاون المشترك بين القطاع الخاص والوزارة لتسريع وتيرة العمل فى مختلف الشركات التابعة للوزارة.

وأضاف أنه تم طرح عدد من البدائل للتعاون منها استغلال الطاقات العاطلة فى المصانع المختلفة، على أن يقوم القطاع الخاص والشركات أعضاء الجمعية بضخ استثمارات فى هذه الشركات، بما يعزز من اقتصاديات تشغيلها، عبر عدد من الوسائل منها تأجير خطوط الإنتاج، وغيرها من السبل التى تحقق منافع مشتركة للطرفين.

وأكد رغبة القطاع الخاص أعضاء الجمعية فى بحث أوجه التعاون المشترك وفرص التكامل مع شركات قطاع الأعمال العام والتعاون فى كل ما يخدم الصناعة الوطنية والاقتصاد، خاصة أن قطاع الأعمال العام يعد من أهم القطاعات الاقتصادية والصناعية التى تضم شركات كبرى لها قدرة إنتاجية لتوفير العديد من السلع.

وأوضح أن قطاع الغزل والنسيج من القطاعات المهمة، وكذلك القطاعات المرتبطة به، ومنها تجربة زراعة الأقطان قصيرة التيلة فى مصر، مشيراً الى أنها من التجارب المهمة التى تعكس توجه الدولة نحو إحلال الصناعة الوطنية بدلا من المنتجات المستوردة حيث ستعمل تلك الخطوة على توفر النقد الأجنبى من الأقطان المستوردة.

وأشار إلى انه إذا نجح إنتاج الأقطان قصيرة التيلة بنفس المستوى الاقتصادى والإنتاجية والجودة للاقطان المستوردة سوف نحقق نجاحات عديدة على مستوى تشغيل الطاقات الإنتاجية للمغازل المحلية وفى الوقت نفسه الاستفادة منها فى إنتاج الزيوت والأعلاف.

وقال الدكتور جمال شحاتة عميد كلية التجارة جامعة القاهرة إن اتجاه التكامل بين القطاع الخاص والحكومة فى تطوير الشركات خطوة مهمة لأنها تعيد فكر تطوير الشركات الحكومية وفق منظومة الإدارة التى يطبقها القطاع الخاص.

وأكد أن الشركات الحكومية ظلت تعمل لسنوات وفق ظروف حالت دون مواصلة تطويرها بشكل أدى إلى تفاقم خسائرها.

وأضاف أن هذا الاتجاه من شأنه تحويل دفة الخسائر التى تلاحق الشركات الحكومية إلى نقطة التوازن ومن ثم تحقيق ارباح تعزز من زيادة مساهمتها فى الناتج المحلى الإجمالى لمصر.

وأشار الى فكرة الاستفادة من عمليات التشغيل للأصول الحكومية وفق نظم الإدارة الإستراتيجية التى تضمن تحقيق هذه الأصول أرباحا من خلال زيادة الإنتاجية وتعزيز مستويات جودة الإنتاج بما يعظم تنافسيتها.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق