رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مبدعات مدهشات

باسم صادق [عدسة ــ السيد عبد القادر]

يا سلام على البنات.. الأروبة المدهشات

ذاكرة فوتوغرافية.. كمبيوتر معلومات

يا بنت يا مؤدبة.. يا حلوة يا مرتبة

وبحتة الموهبة.. كم فينا من مبدعات

بل وقل «متألقات.. مبهرات..مشمسات».. وأضف ما شئت لكلمات صلاح جاهين المشرقة.. واصفا وجوه الإبداع المتجددة في موهبة المرأة في كل مكان، وعلى خشبة المسرح يواجهن الجمهور بجرأة وإقدام لافت، فتستحق كل منهن تحية خاصة من القلب فى الاحتفاء بهن. فهى المخضرمة سميرة عبد العزيز صاحبة التاريخ العريق وراوية «صبايا مخدة الكحل» بصوتها الحكّاء ونبرتها الحنونة الدافئة وأدائها الرصين.

وهى مى فاروق الصوت الهادر الشجى فى عرض «الوصية» والذى أبكى القلوب قبل العيون تأثرا بتضحيات شهيد الأرض والعِرض. وهى ياسمين وافى متفجرة الانفعالات فى «أفراح القبة» تعبيرا عن آلام امرأة دفعها الفقر إلى إغواء الرجال لكسب لقمة العيش وتربية ابنها.. وهى سهر الصايغ ابنة ملك فرنسا فى عرض «المتفائل».. تلك الأميرة الرقيقة بإطلالة سحرت الألباب بأداء غنائى استعراضي مبهج زادها بريقا فى أول وقوف مسرحى لها. وهى رحمة أحمد، صارخة الكوميديا، بأقل الكلمات ودقة التعبيرات فى عرض «ديجافو».. وهى فاطمة محمد على أو «حزينة» بلهجتها الصعيدية مخترقة القلوب وأدائها المتقن فى «الطوق والأسورة».. وأخيرا وليس آخرا هى ريهام الشنوانى ورنا خطاب، اللتان تقاسمتا شخصية زينات صدقى فى عرض «سينما مصر»، فالتقطت كل منهما لازمة من «لزماتها» التمثيلية وأضافا عليها بصماتهما الخاصة فاستمتعنا بتفاصيل زينات وكأنها وجهان لعملة واحدة.. حقا إنهن مبدعات مدهشات.




رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق